كيا مسيحي تين خُدائوں پر ايمان ركھتے هيں؟




سوال: كيا مسيحي تين خُدائوں پر ايمان ركھتے هيں؟

جواب:
اگر آپ مُسلمان هيں تو آپ نے مُمكنه طور پر سُن ركھا هوگا كه مسيحي تين خُدائوں پر ايمان ركھتے هيں۔ يه تصور اُن كيلئے اُتنا هي توهين آميز هے جتنا آپ كو لگتا هے۔

خُدا ايك هي هے

مسيحي مُسلمانوں كے ايك خُدا كے عقيدے سے اتفاق ركھتے هيں۔ هماري مُقدس كتاب ميں ﴿جس كي قُرآن سوره 4:136 ميں تعريف كرتا هے﴾ ، خُدا حُكم ديتا هے، ٫٫ميرے حضو ر تو غير مبعودوں كو نه ما ننا٬٬﴿خر وج 20:3﴾۔

كيا عيسيٰ / يسوع نے وحدانيت كو قائم ركھا؟ جب بڑے حُكم كيلئے پُوچھا جاتا هے تو يسوع جواب ديتا هے، ٫٫۔۔۔۔٫٫خداوند همارا خدا ايك هي خداوند هے اور تو خداوند اپنے خدا سے اپنے سار ے د ل اور اپني سا ر ي جان اور اپني سار ي عقل اور اپني ساري طاقت سے محبت ر كھ٬٬ ۔ ﴿مرقس 12:29-30﴾۔

ايك خُدا تين اشخاص ميں موجود هے۔

بائبل هميں سكھاتي هے كه خُدا شخصيات ميں تين، ليكن رُوح ميں ايك هے : باپ، بيٹا اور رُوح القُدس۔ هر ايك مُكمل خُدا هے۔ خُدا تين خُدا نهيں هيں بلكه تين ميں ايك هے ۔ يه حسابي تضاد نهيں هے ۔ حالانكه انسان مُكمل طور پر خُدا كے تثليثي اتحاد كے قول محال پر دسترس نهيں ركھ سكتا، هم بھروسه ركھتے هيں كه اُس كا مُكاشفه سچا هے ۔ مسيحي تين خُدائوں پر ايمان نهيں ركھتے۔ همارا ايك خُدا اپنے آپ كو تين شخصيات ميں ظاهر كرتا هے۔

كيا يسوع خُدا كا بيٹا هے؟

وهي يسوع جس نے تمجيد كي اور خُدا كي وحدانيت كي گواهي اپني كامل زندگي، معجزوں اور اپنے كلام سے دي كه وه جسم ميں خُدا كا بيٹا تھا ﴿متي 9:6 يوحنا 8:46,58 ﴾۔ يسوع نے كها، ٫٫ميں اور﴿خُدا﴾ باپ ايك هي هيں٬٬﴿يوحنا 10:30 ﴾۔ هم كبھي بھي دونوں يسوع كي تعليم كي تمجيد اور اُس كي الوهيت سے انكار نهيں كرسكتے كيونكه وه دعويٰ كرتا هے كه وه خُدا كي طرف سے هے اور خُدا كا هے۔ اِس لئے يسوع يا تو خُدا كا بيٹا هے يا توهين كرنے والا هے؟

كيا يسوع كي گواهي آپ كو طيش ميں لاتي هے ؟ اِس نے اُس دور كے مذهبي رهنمائوں كو بھي طيش دلايا تھا۔ چونكه يسوع نے خُدا كا بيٹا هونے كا دعويٰ كيا تھا ﴿خُدا سے اپنے تعلقات كي علامت ديتے هوئے﴾، اُنهوں نے اُسے قتل كرنے كا منصُوبه بنايا۔٫٫۔۔۔۔ سر دار كا هن نے اس سے پھر سوال كيا اور كها كيا تو اس ستوده كا بيٹا مسيح هے ؟ يسوع نے كها هاں مےَں هوں اور تم ابنِ آ دم كو قا در ِ مطلق كي د هني طرف بيٹھے اور آسما ن كے با د لوں كے ساتھ آ تے د يكھو گے سر دار كا هن نے اپنے كپڑ ے پھا ڑ كر كها اب هميں گوا هوں كي كيا حا جت ر هي ؟تم نے يه كفر سنا تمهار ي كيا را ئے هے ؟ ان سب نے فتو ے ديا كه وه قتل كے لا ئق هے ٬٬﴿مر قس 14:61-64﴾

آپ كا كيا فيصله هے؟

آپ كے اعتقادات سچائي كو نهيں بدل سكتے۔ كيا يسوع خُدا كا بيٹا هے؟ اگر نهيں تو وه موت كا حقدار هے ۔ اگر انسان تھا تو اُس كي هڈياں ، باغ ميں قبر كے پتھر كے پاس پڑي هوں گي۔ ليكن وه نهيں هيں۔ جي اُٹھنے سے يسوع نے اپنے آپ كو الهامي ثابت كيا۔ اگر وه خُدا كا بيٹا هے، تو وه كيوں مرا؟ وه موت كا حقدار نه تھا۔ اُس كي پاك زندگي ،اُس كي الوهيت كي گواهي سے مماثلت ركھتي هے۔ يسوع نے خُدا سے مُحبت كے بڑے حُكم كو پُورا كيا۔

كيا آپ نے كيا هے؟ يسوع كے برعكس، كوئي بھي خُدا سے اتني مُحبت نهيں كرسكتا۔ حتي كه چھوٹے سے حُكم كو توڑنا ﴿جيسے كه جھوٹ بولنا، نفرت كرنا يا حرص كرنا﴾ هميں خُدا كي بادشاهي سے محروم كرتا هے :٫٫كيو نكه جس نے سار ي شر يعت پر عمل كيا اور ايك هي بات ميں خطا كي وه سب باتوں ميں قصور وار ٹھهرا ٬٬﴿ يعقوب 2:10﴾۔ هم موت كے حقدار هيں۔۔دوزخ ميں خُدا سے هميشه كي عليحدگي۔

ليكن اُميد ركھيں؛ خُداوند يسوع نے گُناه كي سزا اپنے اُوپر لي جب وه صليب پر موا۔ ٫٫جو﴿يسوع﴾ گنا ه سے واقف نه تھا اسي كو اس﴿خُدا﴾ نے همارے واسطے گنا ه ٹھهر ايا تا كه هم اس ميں هو كر خدا كي راستباز ي هو جائيں ٬٬﴿دوسرا كر نتھيوں 5:21﴾۔صليبي موت كے بعد يسوع ، اپني الوهيت ثابت كرتے هوئے اور اپني گُناه كيلئے قُرباني كو موثر كرتے هوئے مردوں ميں سے جي اُٹھا۔

زنده يسوع مسيح آپ كے گُناه كا كفاره ادا كرسكتا هے يعني آپ كو جنت الفردوس كا راسته مهيا كرتے هوئے۔ جب يسوع اپنے ماننے والوں كيلئے آسمان پر جگه تيار كرنے كے حوالے سے وعده كررها تھا، كسي نے اُسے وهاں كي راه كے بارے ميں پوچھا تو ، ٫٫يسوع نے اس سے كها كه راه اور حق اور زند گي مےَں هوں كو ئي ميرے وسيله كے بغير باپ كے پاس نهيں آ تا ٬٬﴿يو حنا 14:6﴾۔

مسيح كي صليبي موت اور قبر سے جي اُٹھنے پر بھروسه كريں كه وه آپ كو گُناه كي قُدرت اور سزا سے چھُٹكارا ديتي هے ۔ وهي راه، حق اور زندگي هے



واپس اردو زبان کے پہلے صفحے پر



كيا مسيحي تين خُدائوں پر ايمان ركھتے هيں؟