settings icon
share icon
السؤال

ما هي الكفًارة؟

الجواب


لا تظهر كلمة "كفارة" في العهد الجديد، لكنها تصف بدقة جانبًا من جوانب ذبيحة المسيح نيابة عنا. الكفارة تعني "ستر الخطية" و/أو "تطهير الذنب". تعكس الكفارة فكرة أن الآثار السلبية والمهينة لخطايانا تزول بفضل نعمة الله. كلمة أخرى للكفارة هي الفداء، وهي حقًا إحدى نتائج موت المسيح الكفاري عنا.

من خلال الكفارة - عمل المسيح على الصليب من أجلنا - تم إلغاء خطية كل من يؤمنون بالمسيح. هذا الإلغاء أبدي في نتيجته، رغم أن الخطية لا تزال موجودة بالمعنى الزمني. بمعنى آخر، يتخلص المؤمنون من عقوبة الخطيئة وقوتها، لكن ليس من حضورها. التبرير هو مصطلح يعني التحرر من عقوبة الخطية. وهذا عمل يتم مرة واحدة حيث يتم تبرير الخاطئ وجعله مقدسًا وبارًا في عيني الله الذي استبدل طبيعتنا الخاطئة ببر المسيح على الصليب (كورنثوس الثانية 5: 21). التقديس هو العملية المستمرة التي يتم من خلالها تحرير المؤمنين من قوة الخطية في حياتهم وتمكينهم من خلال الطبيعة الجديدة لمقاومتها والابتعاد عنها. التمجيد هو عندما نبتعد عن وجود الخطية، والذي سيحدث فقط بمجرد مغادرة هذا العالم ووجودنا في السماء. كل هذه العمليات - التبرير والتقديس والتمجيد - أصبحت ممكنة من خلال الكفارة أو إلغاء الخطية.

من الجيد أن نعرف أيضًا أن هناك فوائد أخرى لموت يسوع بالنسبة لنا. واحدة منها، ليست متضمنة في مفهوم الكفارة، ولكنها صحيحة وكتابية، وهي الاسترضاء، أي "تهدئة الغضب". إن موت الله الابن الكفاري حقًا يرضي غضب الله الآب على البشرية الخاطئة المتمردة (يوحنا 3: 36؛ رومية 5: 9). الكفارة، والتبرير، والتقديس، والتمجيد، والرضى، وغير ذلك الكثير - لدينا أسباب لا حصر لها لنحمد الله ونهرع إليه بإيمان وثقة.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

ما هي الكفًارة؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries