settings icon
share icon
السؤال

هل يغفر الله لي؟ هل يمكن أن يغفر الله لي؟

الجواب


هل تشعر بالذنب واليأس؟ هل تشعر بالرعب بسبب بعض الأشياء التي قمت بها؟ وتتساءل ما إذا كان الغفران ممكنًا؟ يمكن أن يقودنا التبكيت على الخطية إلى مكان نشعر فيه بالعجز واليأس. ويحثنا عارنا على الاعتقاد بأنه لا يمكن لأحد، ناهيك عن الله، أن يغفر لنا. قد نتساءل كيف يمكننا المضي قدمًا. ماذا يمكن أن يكون لنا من رجاء؟

هل سمعت أن الله إله غفور؟ هل سمعت عن حبه العظيم؟ لنبدأ بالأخبار السارة أولاً: لا أحد يتجاوز مغفرة الله. بغض النظر عما فعلته، فأنت لم تخطئ بقدر يفوق قدرة الله على مسامحتك.

يخبرنا الكتاب المقدس أن كل البشر قد أخطأوا (رومية 3 :23). يستحق كل منا الانفصال الأبدي عن الله (رومية 6: 23). بغض النظر عن الخطية - اغتصاب، قتل، إرهاب، زنى، سرقة، كبرياء، نميمة، غيرة، كذب، عدم محبة الآخرين، ... إلخ. - نحن نستحق العقاب. إنه سيناريو كل شيء أو لا شيء. لا يديننا الله بناءً على ما إذا كان "خيرنا" يفوق "سيئاتنا"، ولكن على ما إذا كنا سنقبل طريقه للخلاص.

"لأنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ ٱللهُ ٱلْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ٱبْنَهُ ٱلْوَحِيدَ، لِكَيْ لَا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّة. لِأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ ٱللهُ ٱبْنَهُ إِلَى ٱلْعَالَمِ لِيَدِينَ ٱلْعَالَمَ، بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ ٱلْعَالَمُ. اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لَا يُدَانُ، وَٱلَّذِي لَا يُؤْمِنُ قَدْ دِينَ، لِأَنَّهُ لَمْ يُؤْمِنْ بِٱسْمِ ٱبْنِ ٱللهِ ٱلْوَحِيدِ" (يوحنا 3: 16-18).

لقد صنع الله طريقًا للغفران، ليس فقط لبعض الخطايا ولكن لكل الخطايا. لا توجد خطية لا يستطيع الله أن يغفرها. بغض النظر عما فعلته، سوف يغفر لك الله إذا أتيت إليه بإيمان.

هناك طريقة واحدة فقط للغفران. لن يغفر الله لك لأنك وعدت بعمل أفضل في المرة القادمة أو لأنك تعوّض عمّا فعلته أو لأنك تقوم بأعمال صالحة. لا، سوف يغفر لك لأن يسوع دفع ثمن الخطية نيابة عنك.

كان يسوع إلهًا كاملاً وإنسانًا بالكامل. كان بلا خطية وعاش حياة كاملة. لكنه صلب على الصليب. مات موت خاطئ. يقول الكتاب المقدس: "لِأَنَّهُ جَعَلَ ٱلَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لِأَجْلِنَا، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ ٱللهِ فِيه" (كورنثوس الثانية 5 :21). تحّمل يسوع خطايانا حتى لا نضطر لتحملها. لقد قام بالعمل ودفع الثمن حتى ننال المغفرة.

نحن نعلم أن يسوع تكلّم بالحق وأن تضحيته بدلًا عنا كانت فعالة لأنه قام من الأموات (كورنثوس الأولى 15: 3-4 ، 20-22). مات يسوع ودُفن، لكنه قام بالجسد وعاد إلى الحياة. انتصر يسوع على الخطية والموت. لقد جعل من الممكن لنا ألا نكون مقيدين بخطايانا وذنبنا وخزينا. لقد شق طريقًا لنا لتجاوز اليأس إلى الحياة الحقيقية (يوحنا 10:10). وهو يقدم لنا الغفران إذا وضعنا ثقتنا فيه.

هل تريد أن تنال الغفران من الله اليوم؟ لا توجد صلاة واحدة تمنحك هذا الغفران. أصبح الغفران ممكنًا من خلال عمل يسوع المسيح كما تم توضيحه. لكن يمكننا أن ننال هذه المغفرة بأن نطلبها من الله، بالإيمان، من خلال الصلاة. قد تصلي بكلمات مثل هذه:

"يا إلهي، أعلم أنني أخطأت في حقك. أعلم أنني أستحق الانفصال عنك إلى الأبد. أعلم أنني لا أستطيع أن أعوضك أو أكون صالحًا في نفسي. أحتاج إلى مغفرتك. أنت لقد وفرت الطريق. لقد أرسلت ابنك يسوع ليعيش حياة كاملة، ويموت، ويعود إلى الحياة نيابة عني. لقد دفعت الثمن الذي كنت أدين به بسبب الخطية حتى أنال الغفران وأستمتع بالشركة معك. من فضلك سامحني يا الله. أنا أؤمن بك. أزل ذنبي وأدخلني إلى حياة جديدة في ابنك. شكراً لأني أستطيع أن أثق في أنك ستفعل ذلك. شكراً لك على توفير طريقة لكي أنال الغفران وقبولك لي في عائلتك. آمين."

إذا كنت قد صليت هذه الصلاة وآمنت بها حقًا في قلبك، فستنال الغفران. لقد أصبحت خليقة جديدة في المسيح (كورنثوس الثانية 5: 17) وأصبحت ابنًا لله (يوحنا 1: 12-13). سبّح الله على تحريره لك من عبء الذنب واليأس.

نود أن نتواصل معك. يرجى إخبارنا بأنك اتخذت قرارًا لقبول غفران الله بيسوع المسيح من خلال النقر على الزر أدناه.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

هل يغفر الله لي؟ هل يمكن أن يغفر الله لي؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries