أين الجحيم؟ ما هو موقع الجحيم؟



 

السؤال: أين الجحيم؟ ما هو موقع الجحيم؟

الجواب:
توجد عدة نظريات حول موقع الجحيم. تقول النظرة التقليدية أن الجحيم في مركز الأرض. ويقول آخرين أن الجحيم في الفضاء الخارجي، في ثقب أسود. في العهد القديم أن الكلمة المترجمة الجحيم هي Sheol وفي العهد الجديد هي Hades (أي غير المنظور) و أيضاً Gehenna (أي وادي هنوم). تترجم Sheol أيضاً "الحفرة" أو "القبر". وتشير Sheol و Hades إلى مكان مؤقت للموتى قبل الدينونة (مزمور 9: 17؛ رؤيا 1: 18). أما Gehenna فتشير إلى حالة أبدية من العقاب للأموات الأشرار (مرقس 9: 43).

إن فكرة كون الجحيم في مكان سفلي، ربما يكون مركز الأرض، تأتي من مقاطع مثل لوقا 10: 15 "وَأَنْتِ يَا كَفْرَنَاحُومُ الْمُرْتَفِعَةُ إِلَى السَّمَاءِ سَتُهْبَطِينَ إِلَى الْهَاوِيَةِ." وأيضاً في صموئيل الأول 28: 13-15 ترى عرافة عين دور روح صموئيل "تصعد من الأرض". ولكن يجب أن نلاحظ أن ليس أي من هذين المقطعين معني بالموقع الجغرافي للجحيم. وكون كفرناحوم تلقى "إلى أسفل" إشارة إلى الدينونة وليس المكان المادي. ورؤية العرافة لصموئيل ليست سوى: رؤية.

تقول رسالة أفسس 4: 9 أن المسيح قبل أن يصعد إلى السماء "... نَزَلَ أَيْضاً أَوَّلاً إِلَى أَقْسَامِ الأَرْضِ السُّفْلَى." ويفسر بعض المسيحيين "أقسام الأرض السفلى" كإشارة إلى الجحيم حيث يقولون أن المسيح قضى الوقت بين موته وقيامته. ولكن تقول ترجمة أخرى أنه "نزل إلى المناطق الأرضية السفلى" (الترجمة العربية المبسطة). فهذه الآية تقول ببساطة أن المسيح جاء إلى الأرض. وهي إشارة إلى تجسده وليس إلى مكانه بعد الموت.

إن فكرة كون الجحيم في مكان ما في الفضاء الخارجي، ربما ثقب أسود، تقوم على معرفة أن الثقوب السوداء هي مكان شديد الحرارة والضغط لا يستطيع أن يهرب منها أي شيء حتى الضوء. ويقول رأي آخر أن الأرض نفسها ستكون البحيرة المتقدة بنار المذكورة في رؤيا 20: 10-15. عندما يتم تدمير الأرض بالنار (بطرس الثانية 3: 10؛ رؤيا 21: 1) وفقاً لهذه النظرية فإن الله سيستخدم المجال المحترق كمكان العذاب الأبدي للأشرار. ومرة أخرى نقول أن هذه مجرد تكهنات.

الخلاصة هي أن الكتاب المقدس لا يخبرنا عن الموقع الجغرافي (أو الكوني) للجحيم. الجحيم هو مكان فعلي للعذاب الحقيقي، ولكننا لا نعرف أين يكون. قد يكون للجحيم موقع مادي في هذا الكون، أو يكون في "بعد" آخر مختلف تماماً. وأياً كان الحال، فإن موقع الجحيم أقل أهمية بمقدار عن حاجتنا أن نتجنب الذهاب إليه.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



أين الجحيم؟ ما هو موقع الجحيم؟