أين نذهب عندما نموت؟



 

السؤال: أين نذهب عندما نموت؟

الجواب:
إن الكتاب المقدس يقول بوضوح شديد أنه في النهاية يوجد خيارين بالنسبة للمكان الذي نذهب إليه بعد الموت: إما السماء أو الجحيم. كما يوضح الكتاب المقدس أنك تستطيع تحديد المكان الذي تذهب إليه؟ كيف؟ تابع قراءة هذا المقال لتعرف.

أولاً: لنناقش المشكلة. كلنا قد أخطأنا (رومية 3: 23). كلنا قد فعلنا أموراً خاطئة، أو شريرة أو لاأخلاقية (جامعة 7: 20). كما أن خطيتنا تفصلنا عن الله، وإذا تركناها دون أن نجد حلاً لها ستكون النتيجة الإنفصال الأبدي عن الله (متى 25: 46؛ رومية 6: 23). هذا الإنفصال الأبدي عن الله يوصف في الكتاب المقدس بأنه قضاء الأبدية في بحيرة من النار (رؤيا 20: 14-15).

والآن، ها هو الحل. لقد تجسد الله في شخص الرب يسوع المسيح (يوحنا 1: 1، 14؛ 8: 58؛ 10: 30). وعاش حياة بلا خطية (بطرس الأولى 3: 22؛ يوحنا الأولى 3: 5) وضحى بحياته طواعية من أجلنا (كورنثوس الأولى 15: 3؛ بطرس الأولى 1: 18-19). وبموته دفع جزاء خطايانا (كورنثوس الثانية 5: 21). والآن الله يقدم لنا الخلاص وغفران الخطايا كهدية مجانية (رومية 6: 23) علينا فقط أن نقبلها بالإيمان (يوحنا 3: 16؛ أفسس 2: 8-9). "آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَتَخْلُصَ" (أعمال الرسل 16: 31). ضع ثقتك بالرب يسوع وحده كمخلصك، وإتكل على تضحيته جزاء لخطاياك، ووفقاً لكلمة الله فإن وعد الحياة الأبدية في السماء هو لك.

أين تذهب عندما تموت؟ الأمر متروك لك. الله يقدم لك الخيار. الله يدعوك لتأتي إليه. القرار لك وحدك.

إن كنت تشعر أن الله يجذبك إلى الإيمان بالمسيح (يوحنا 6: 44) تعال إلى المخلص. إذا كان الله يرفع البرقع عن وجهك ويزيل العمى الروحي (كورنثوس الثانية 4: 4)، أنظر إلى المخلص. إن كنت تشعر بومضة حياة في ما كان ميتاً حتى الآن (أفسس 2: 1)، تعال إلى الحياة من خلال المخلص.

أين تذهب عندما تموت؟ السماء أم الجحيم؟ من خلال يسوع المسيح يمكنك تجنب الذهاب إلى الجحيم. إقبل الرب يسوع كمخلص فتصبح السماء مصيرك الأبدي. أما إذا أخذت أي قرار آخر سيكون الإنفصال عن الله في الجحيم هو النتيجة (يوحنا 14: 6؛ أعمال الرسل 4: 12).

إذا فهمت الآن الخيارين لأين تذهب عندما تموت، وتريد أن تضع ثقتك في الرب يسوع المسيح كمخلص شخصي لك، تأكد من فهمك وتصديقك لما يأتي، وتعبيراً عن إيمانك قل الآتي لله: "يا ألله، أنا أعترف أنني خاطيء، وأعلم أنه بسبب خطيتي أستحق الإنفصال الأبدي عنك. ولكن شكراً لك، إنه رغم عدم إستحقاقي، قد أحببتني ودبرت كفارة من أجل خطاياي من خلال موت وقيامة يسوع المسيح. أؤمن أن يسوع مات من أجل خطيتي وأثق فيه وحده ليخلصني. من هذه اللحظة فصاعداً، ساعدني لأعيش حياتي لك بدلاً من أن أعيش في الخطية. ساعدني أن أعيش باقي حياتي في إمتنان للخلاص العجيب الذي دبرته. أشكرك يا يسوع لأنك خلصتني!"

هل اتخذت قراراً بأن تتبع يسوع بسبب ما قرأته هنا؟ إن كان كذلك، من فضلك اضغط على الجملة الموجودة في نهاية الصفحة "قبلت المسيح اليوم".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



أين نذهب عندما نموت؟