ما الذي يجب أن أفعله لكي أسمع الكلمات: "نعماً أيها العبد الصالح والأمين" عندما أصل إلى السماء؟



السؤال: ما الذي يجب أن أفعله لكي أسمع الكلمات: "نعماً أيها العبد الصالح والأمين" عندما أصل إلى السماء؟

الجواب:
يتكلم المسيح، في مثل الوزنات، عن خادمين أمينين إستخدما ما أعطي لهما لكي يزيدا ثروة سيدهما. وعندما عاد السيد بعد طول غياب، كافأ خادميه الأمينين وقال لكل منهما: "نِعِمَّا أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ وَالأَمِينُ. كُنْتَ أَمِيناً فِي الْقَلِيلِ فَأُقِيمُكَ عَلَى الْكَثِيرِ. ادْخُلْ إِلَى فَرَحِ سَيِّدِكَ!" (متى 25: 21، 23). ويشتاق كل شخص مؤمن إلى سماع هذه الكلمات من شفتي المسيح يوما ما في السماء.

نحن نخلص بالنعمة من خلال الإيمان (أفسس 2: 8-9)، ولكننا نخلص "لأَعْمَالٍ صَالِحَةٍ" (أفسس 2: 10). تحدث المسيح عن إكتناز الكنوز في السماء (متى 6: 20)، ويشير مثل الوزنات إلى مكافآت مختلفة للذين يخدمونه بأمانة في هذا العالم.

لكي تسمع هذه الكلمات: "نعماً أيها العبد الصالح والأمين" من الرب يسوع، عليك أولاً أن تتيقن أنك نلت الخلاص. إن غير المؤمنين لن يسمعوا هذه الكلمات إطلاقاً لأنه "بِدُونِ إِيمَانٍ لاَ يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ" (عبرانيين 11: 6). كذلك إعلم أن المسيح ليس فقط مخلصك بل هو أيضاً ربك "أنظر لوقا 6: 46). " اعْبُدُوا الرَّبَّ بِفَرَحٍ!" (مزمور 100: 2).

في ما يلي بعض الأفكار عن كيفية عبادة/خدمة الرب:

1. شارك الآخرين بالإنجيل. إن الرب يسوع يريدنا أن نتلمذ الآخرين ونعلمهم عن طبيعة وشخصية الله ونخبرهم عن معنى موته وقيامته (متى 28: 18-20).

2. ساعد المحتاجين. في قصة الغني ولعازر في لوقا 16: 19-31، أدين الرجل الغني لأنه لم يساعد لعازر ولأنه إعتمد كثيراً على ثروته وغناه. لا تضع إرضاء ذاتك قبل حاجة الآخرين. تقول رسالة يوحنا الأولى 3: 17 "وَأَمَّا مَنْ كَانَ لَهُ مَعِيشَةُ الْعَالَمِ، وَنَظَرَ أَخَاهُ مُحْتَاجاً، وَأَغْلَقَ أَحْشَاءَهُ عَنْهُ، فَكَيْفَ تَثْبُتُ مَحَبَّةُ اللهِ فِيهِ؟"

3. إغفر للآخرين زلاتهم. وهذا يختلف عن المصالحة أو الثقة، بل يعني أنك تتخلى عن الإنتقام وترفضه. أعطى لنا المسيح مثالاً للغفران: "الَّذِي إِذْ شُتِمَ لَمْ يَكُنْ يَشْتِمُ عِوَضاً وَإِذْ تَأَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يُهَدِّدُ بَلْ كَانَ يُسَلِّمُ لِمَنْ يَقْضِي بِعَدْلٍ" (بطرس الأولى 2: 23).

4. إعتبر أن السلطة التي تمتلكها فرصة لمساعدة الذين تحت سلطانك، وإعتبر مكانتك تحت السلطان فرصة للخضوع لمن لهم سلطان عليك، كما خضع المسيح لسلطان الآب. وفي كلتا الحالتين يمكنك أن تتمثل بالمسيح لأن الرب يسوع كان سيداً وعبداً بالنسبة لأناس مختلفين. "اِحْمِلُوا بَعْضُكُمْ أَثْقَالَ بَعْضٍ وَهَكَذَا تَمِّمُوا نَامُوسَ الْمَسِيحِ" (غلاطية 6: 2).

5. إسعى إلى معرفة شخصية الله بصورة أفضل من خلال شركة الكنيسة والإصغاء للوعظ ودراسة الكتاب المقدس والصلاة وتسجيل معاملات الله في حياتك.

6. إعلم أن كل منصب أو مميزات تتمتع بها هي من الله، مصدر كل بركة: "كُلُّ عَطِيَّةٍ صَالِحَةٍ وَكُلُّ مَوْهِبَةٍ تَامَّةٍ هِيَ مِنْ فَوْقُ، نَازِلَةٌ مِنْ عِنْدِ أَبِي الأَنْوَارِ..." (يعقوب 1: 17)

7. كن مستعداً أن تكون غير محبوباً من الناس، وإظهر شجاعة نادرة مثل السامري الصالح في مثل المسيح (لوقا 10: 30-37). إفعل ما يقول الكتاب المقدس هو الصواب دائماً. "...يَنْبَغِي أَنْ يُطَاعَ اللهُ أَكْثَرَ مِنَ النَّاسِ" (أعمال الرسل 5: 29).

8. في تقييمك لذاتك ضع أمامك شخص الرب يسوع كمقياس ولا تبرر تصرفاتك و توجهاتك. كن متضعاً.

خلاصة الأمر: أحب الله فوق الكل، وأحب الآخرين بإخلاص (مرقس 12: 30-31). إن الأمناء للرب الذي خلصهم سوف يسمعون هذه الكلمات عند كرسي دينونة المسيح: "نعماً أيها العبد الصالح والأمين". ولا يمكن أن يطلب أي خادم مخلص للمسيح أي شيء أكثر من هذا.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما الذي يجب أن أفعله لكي أسمع الكلمات: "نعماً أيها العبد الصالح والأمين" عندما أصل إلى السماء؟