ما هي أسباط إسرائيل الإثني عشر؟



السؤال: ما هي أسباط إسرائيل الإثني عشر؟

الجواب:
جاءت أسباط إسرائيل الإثني عشر من أبناء إسرائيل الإثني عشر. "إسرائيل" هو الإسم الذي أعطاه الله ليعقوب (تكوين 32: 28). وأبناؤه الإثني عشر هم: رأوبين، شمعون، لاوي، يهوذا، نفتالي، دان، جاد، أشير، يساكر، زبولون، يوسف، بنيامين (تكوين 35: 23-26؛ خروج 1: 1-4؛ أخبار الأيام الأول 2: 1-2). عندما ورثت الأسباط أرض الموعد، لم يأخذ سبط لاوي أية أراضٍ لأنفسهم (يشوع 13: 14). بل صاروا كهنة وكانت لهم عدة مدن منتشرة عبر إسرائيل. إنقسم سبط يوسف إلى إثنين – فقد تبني يعقوب إبني يوسف إفرايم ومنسى، معطياً ليوسف نصيباً مضاعفاً من أجل أمانته في إنقاذ عائلته من المجاعة (تكوين 47: 11-12). هذا يعني أن الأسباط التي حصلت على نصيب في أرض الموعد كانت رأوبين، شمعون، يهوذا، دان، نفتالي، جاد، أشير، يساكر، زبولون، بنيامين، إفرايم، منسى. وفي بعض المواضع الكتابية يشار إلى سبط إفرايم بأنه سبط يوسف (عدد 1: 32-33).

بعد موت الملك سليمان، إنقسمت إسرائيل إلى مملكتين. مملكة يهوذا في الجنوب، وكانت تضم يهوذا وشمعون وبنيامين. وإتحدت الأسباط الأخرى لتكوين مملكة إسرائيل الشمالية. ثم قام الآشوريين بتدمير إسرائيل، وتم قتل غالبية الإسرائيليين أو سبيهم؛ وفي الغالب إندمج الإسرائيليين الذين بقوا مع مملكة يهوذا.

كان المسيح من سبط يهوذا، وبولس من سبط بنيامين، وكان يوحنا المعمدان لاوياً. ولكن منذ الشتات في عام 70م صار تحديد السبط الذي ينحدر منه اليهودي المعاصر أكثر صعوبة. هذا لا يعني أن إنقسام الأسباط ليس مهماً. فسيكون هناك 144000 يهودي ختمهم الله أثناء الضيقة العظيمة، حين يكون غالبية الناس قد تركوا الله وتبعوا ضد المسيح. ويتكون هذا العدد من 12000 شخص من كل سبط. لأنه حتى إن كنا لا نعرف من الذي ينتمي لأي من الأسباط، فإن الله يعلم. تُذكر الأسباط مرة أخرى في سفر الرؤيا 7: 5-8 ولكنها ليست نفس الأسباط المذكورة في سفر يشوع. فنجد منسى وإفرايم (تحت إسم يوسف). ولكن نجد إسم لاوي بدلاً من دان. ولا يوجد تفسير لهذا التغيير.

English

عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما هي أسباط إسرائيل الإثني عشر؟