ماهو الفرق بين نفس الإنسان وروحه؟



السؤال: ماهو الفرق بين نفس الإنسان وروحه؟

الجواب:
الروح والنفس جانبين غير ماديين رئيسيين تنسبهما كلمة الله للبشرية. وقد يحدث إلتباس لدى محاولة تمييز الفرق بالتحديد بينهما. فتشير كلمة "الروح" إلى الجانب غير المادي من الإنسان. فالبشر لهم روح، ولكننا لسنا مجرد أرواح. ولكن يقول الكتاب المقدس أن المؤمنين فقط هم "أحياء روحياً" (كورنثوس الأولى 11:2؛ عبرانيين 12:4؛ يعقوب 26:2) بينما غير المؤمنين هم "أموات روحياً" (أفسس 1:2-5؛ كولوسي 13:2). وفي كتابات الرسول بولس نجد أن الجانب الروحي هو جزء محوري في حياة المؤمن (كورنثوس الأولى 14:2؛ 1:3؛ 45:15؛ أفسس 3:1؛ 19:5؛ كولوسي 9:1؛ 16:3). والروح هو العنصر الموجود في الإنسان والذي يُمَكِّنه من تكوين علاقة حميمة مع الله. وكلما تم إستخدام كلمة "الروح"، فإنها تشير إلى الجزء غير المادي من الإنسان الذي "يربطه" بالله، الذي هو روح (يوحنا 4: 24).

يمكن أن تشير كلمة "نفس" إلى كل من الجزء المادي وغير المادي في الإنسان. الإنسان له روح، ولكنه هو نفس. وكلمة "نفس" في أبسط معانيها، تعني "حياة". ولكن الكتاب المقدس يتعدى هذا المعنى الأساسي، ويتحدث عن النفس في عدة سياقات. أحدها هو قابلية الإنسان لفعل الخطية (لوقا 26:12). فالإنسان بطبيعته خاطيء، ونفوسنا ملوثة نتيجة لذلك. وينتهي مبدأ حياة النفس في وقت الموت الجسدي (تكوين 18:35؛ أرميا 2:15). والنفس، مثل الروح، هي مركز العديد من التجارب والخبرات الروحية والعاطفية (أيوب 25:30؛ مزمور 5:43؛ أرميا 17:13). وكلما تم إستخدام كلمة "نفس" فإنها يمكن أن تشير إلى الإنسان ككل، سواء حياً أو ميتاً.

النفس والروح متصلان ولكنهما يمكن أن يكونا منفصلين (عبرانيين 4: 12). النفس هي جوهر الكيان الإنساني؛ هي هويتنا. الروح هو الجانب الإنساني الذي يتواصل مع الله.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ماهو الفرق بين نفس الإنسان وروحه؟