ما معني يسوع المسيح إبن الإنسان؟



السؤال: ما معني يسوع المسيح إبن الإنسان؟

الجواب:
تمت الإشارة إلى يسوع المسيح بـ"إبن الإنسان" 88 مرة في العهد الجديد. المعنى الأول لعبارة "إبن الإنسان" هو إشارة إلى النبوة الموجودة في سفر دانيال 13:7-14 "كُنْتُ أَرَى فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا مَعَ سُحُبِ السَّمَاءِ مِثْلُ ابْنِ إِنْسَانٍ أَتَى وَجَاءَ إِلَى الْقَدِيمِ الأَيَّامِ فَقَرَّبُوهُ قُدَّامَهُ. فَأُعْطِيَ سُلْطَاناً وَمَجْداً وَمَلَكُوتاً لِتَتَعَبَّدَ لَهُ كُلُّ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ وَالأَلْسِنَةِ. سُلْطَانُهُ سُلْطَانٌ أَبَدِيٌّ مَا لَنْ يَزُولَ وَمَلَكُوتُهُ مَا لاَ يَنْقَرِضُ". فكان اللقب "إبن الإنسان" أحد أسماء المسيا. فيسوع المسيح هو الشخص الذي أعطي سلطان ومجد وملكوت. وعندما إستخدم المسيح ذلك اللقب، كان يؤكد أن تلك النبوة عن "إبن الإنسان" تتعلق به هو. وكان اليهود في ذلك العصر يعرفون هذا التعبير ولمن يشير. فقد كان يسوع يعلن لهم أنه المسيا المنتظر.

ومعني آخر لتعبير "ابن الإنسان" هو أن المسيح قد كان حقاً إنساناً بشرياً. ولقد أشار الله إلى النبي حزقيال بالتعبير "إبن الإنسان" 93 مرة. وهنا كان الله ببساطة يقول أن حزقيال إنسان بشري. فإبن الإنسان هو إنسان أيضاً. ولقد كان يسوع المسيح إله كامل (يوحنا 1:1)، ولكنه كان إنسان كامل أيضاً(يوحنا 14:1). تقول رسالة يوحنا الأولى 2:4 "بِهَذَا تَعْرِفُونَ رُوحَ اللهِ: كُلُّ رُوحٍ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَهُوَ مِنَ اللهِ". نعم كان يسوع المسيح إبن الله – فقد كان هو الله في الجوهر. نعم، كان يسوع المسيح إبن الإنسان – فقد كان إنساناً في الجوهر. خلاصة القول، يشير لقب "إبن الإنسان" إلى أن المسيح هو المسيا وهو بالفعل إنسان.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما معني يسوع المسيح إبن الإنسان؟