كيف أتأكد أن غضبي هو غضب مقدس؟



 

السؤال: كيف أتأكد أن غضبي هو غضب مقدس؟

الجواب:
يمكن أن نتأكد من أن غضبنا هو غضب مقدس عندما يكون موجهاً نحو ما يغضب الله نفسه. إن الغضب والإستياء المقدس له ما يبرره في مواجهة الخطية. من الأمثلة الجيدة لهذا هو الغضب تجاه إستغلال الأطفال والإساءة إليهم، والإباحية، والعنصرية، والمثلية الجنسية، والإجهاض، وما شابهها.

يوجه الرسول بولس تحذير واضح لمن يغضبون الله: "وَأَعْمَالُ الْجَسَدِ ظَاهِرَةٌ: الَّتِي هِيَ زِنىً عَهَارَةٌ نَجَاسَةٌ دَعَارَةٌ عِبَادَةُ الأَوْثَانِ سِحْرٌ عَدَاوَةٌ خِصَامٌ غَيْرَةٌ سَخَطٌ تَحَزُّبٌ شِقَاقٌ بِدْعَةٌ حَسَدٌ قَتْلٌ سُكْرٌ بَطَرٌ، وَأَمْثَالُ هَذِهِ الَّتِي أَسْبِقُ فَأَقُولُ لَكُمْ عَنْهَا كَمَا سَبَقْتُ فَقُلْتُ أَيْضاً: إِنَّ الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هَذِهِ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ" (غلاطية 5: 19-11). وقد عبَّر المسيح عن غضبه المقدس من أجل خطايا الناس (مرقس 3: 1-5؛ متى 21: 12-13؛ لوقا 19: 41-44). ولكن غضبه كان موجهاً ضد الخطية والظلم المؤكد.

ولكننا أيضاً نتعلم أن نحذر من أن نخطيء في غضبنا. "اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَاناً" (أفسس 4: 26-27). يجب أن نفحص قلوبنا ودوافعنا قبل أن نغضب من الآخرين. ويقدم لنا الرسول بولس بعض النصائح الجيدة بشأن التصرف الصحيح: "لاَ تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ بَلْ أَعْطُوا مَكَاناً لِلْغَضَبِ لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِيَ النَّقْمَةُ أَنَا أُجَازِي يَقُولُ الرَّبُّ. فَإِنْ جَاعَ عَدُوُّكَ فَأَطْعِمْهُ. وَإِنْ عَطِشَ فَاسْقِهِ. لأَنَّكَ إِنْ فَعَلْتَ هَذَا تَجْمَعْ جَمْرَ نَارٍ عَلَى رَأْسِهِ. لاَ يَغْلِبَنَّكَ الشَّرُّ بَلِ اغْلِبِ الشَّرَّ بِالْخَيْرِ" (رومية 12: 19-21).

كما يقدم الرسول يعقوب تعليم صالح بشأن الغضب المقدس: "إِذاً يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ، لِيَكُنْ كُلُّ إِنْسَانٍ مُسْرِعاً فِي الاِسْتِمَاعِ، مُبْطِئاً فِي التَّكَلُّمِ، مُبْطِئاً فِي الْغَضَبِ، لأَنَّ غَضَبَ الإِنْسَانِ لاَ يَصْنَعُ بِرَّ اللَّهِ" (يعقوب 1: 19-20). ويردد الرسول بطرس صدى هذه النصيحة خاصة في وقت مواجهة من يحاربون الله وأمور الله: "وَلَكِنْ وَإِنْ تَأَلَّمْتُمْ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ فَطُوبَاكُمْ. وَأَمَّا خَوْفَهُمْ فَلاَ تَخَافُوهُ وَلاَ تَضْطَرِبُوا، بَلْ قَدِّسُوا الرَّبَّ الإِلَهَ فِي قُلُوبِكُمْ، مُسْتَعِدِّينَ دَائِماً لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ بِوَدَاعَةٍ وَخَوْفٍ، وَلَكُمْ ضَمِيرٌ صَالِحٌ، لِكَيْ يَكُونَ الَّذِينَ يَشْتِمُونَ سِيرَتَكُمُ الصَّالِحَةَ فِي الْمَسِيحِ يُخْزَوْنَ فِي مَا يَفْتَرُونَ عَلَيْكُمْ كَفَاعِلِي شَرٍّ. لأَنَّ تَأَلُّمَكُمْ إِنْ شَاءَتْ مَشِيئَةُ اللهِ وَأَنْتُمْ صَانِعُونَ خَيْراً، أَفْضَلُ مِنْهُ وَأَنْتُمْ صَانِعُونَ شَرّاً" (بطرس الأولى 3: 14-17).

كما يمكن أن يوجه المؤمنين طاقة غضبهم إلى عمل بناء من خلال الإشتراك مع الهيئات المسيحية التي تحارب تأثير الشر في المجتمع. المفتاح هو أنه إذا كان غضبنا ينتج عنه أن يأتي الآخرين إلى علاقة محبة وإسترداد مع الله فهو إذا غضب مقدس.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف أتأكد أن غضبي هو غضب مقدس؟