ماذا يقول الكتاب المقدس عن إعادة التجسد؟



 

السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن إعادة التجسد؟

الجواب:
إن مفهوم إعادة التجسد لا أساس له بالمرة في الكتاب المقدس، الذي يقول بوضوح أننا نموت مرة واحدة ثم بعد ذلك الدينونة (عبرانيين 9: 27). لا يذكر الكتاب المقدس مطلقاً وجود فرصة ثانية للحياة أو العودة إلى الحياة كأشخاص مختلفين أو كحيوانات. قال المسيح للص على الصليب: "الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ" (لوقا 23: 43)، وليس "ستكون لك فرصة ثانية للحياة على هذه الأرض." يقول إنجيل متى 25: 46 بصورة واضحة ومحددة أن المؤمنين ينتقلون إلى الحياة الأبدية وغير المؤمنين إلى العقاب الأبدي. لقد كان مفهوم إعادة التجسد عقيدة رائجة لآلاف السنين، ولكنها لم تكن أبداً مقبولة لدى المؤمنين أو أتباع اليهودية لأنها تتناقض مع الكتاب المقدس.

إن المقطع الوحيد الذي يشير إليه البعض كدليل على إعادة التجسد هو متى 17: 10-12 الذي يربط بين يوحنا المعمدان وإيليا. ولكن هذا المقطع لا يقول أن يوحنا المعمدان هو إيليا المتجسد ثانية، بل أنه تحقيق للنبوة بعودة إيليا إذا آمن الناس بكلامه وبالتالي آمنوا أن المسيح هو المسيا (متى 17: 12). سأل الناس بصورة محددة يوحنا المعمدان إذا كان هو إيليا فأجاب: "لَسْتُ أَنَا" (يوحنا 1: 21).

إن الإيمان بإعادة التجسد هو ظاهرة قديمة وهي أحد الأركان الأساسية في غالبية المعتقدات الدينية الهندية، مثل الهندوسية والسيخ ية والجاينية. كما يؤمن العديد من الوثنيين المعاصرين بإعادة التجسد مثل حركات العصر الحديث وأنباع الروحانية. ولكن بالنسبة للمؤمن المسيحي لا يوجد شك في هذا الأمر: إعادة التجسد أمر غير كتابي ويجب أن يتم رفضه كتعليم كاذب.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس عن إعادة التجسد؟