ما هو الفرق بين الإختطاف والمجيء الثاني للمسيح؟



السؤال: ما هو الفرق بين الإختطاف والمجيء الثاني للمسيح؟

الجواب:
كثيراً ما يقوم الناس بالخلط ما بين الإختطاف ومجيء المسيح الثاني. وفي بعض الأحيان، يصعب تمييز إن كان الكتاب المقدس يشير إلى الإختطاف أم المجيء الثاني. ولكن، عند التعمق في دراسة ما يقوله الكتاب المقدس عن نهاية الأيام، فأنه من المهم أن يتم التفريق بينهما.

وسيحدث الإختطاف عند رجوع المسيح ليأخذ الكنيسة (كل المؤمنين بالمسيح) من الأرض. ونجد وصفاً للإختطاف في رسالتي تسالونيكي الأولى 13:4-18 وكورنثوس الأولى 50:15-54. فالمؤمنين الذين ماتوا ستقام أجسادهم، وسيجتمعون مع المؤمنين الأحياء لمقابلة الرب على السحاب. وسيحدث ذلك في لحظة وغضمة عين. في حين أن المجيء الثاني للمسيح هو عودة المسيح لكي ينتصر على المسيح الدجال ويدمر الشر، وأيضاً ليؤسس ملكه الألفي. ونجد وصف المجيء الثاني في سفر الرؤيا 11:19-16.

الإختلافات الهامة بين الإختطاف والمجيء الثاني هي كالآتي:

1) في وقت الإختطاف، سيقابل المؤمنين الرب على السحاب (تسالونيكي الأولى 17:4). ولكن في المجيء الثاني، سيرجع المؤمنين إلى الأرض مع الرب (رؤيا 14:19).

2) المجيء الثاني سيحدث بعد الضيقة العظيمة (سفر الرؤيا الأصحاحات 6-19). بينما سيحدث الإختطاف قبل الضيقة (تسالونيكي الأولى 9:5؛ رؤيا 10:3).

3) الإختطاف هو أخذ المؤمنين من الأرض لفدائهم (تسالونيكي الأولى 13:4-17؛ 9:5). بينما يتم يؤخذ غير المؤمنين عند المجيء الثاني للدينونة (متى 40:24-41).

4) الإختطاف سيحدث سريعاً وبطريقة "سرية" (كورنثوس الأولى 50:15-54). بينما سيكون المجيء الثاني للمسيح مرئياً للجميع (رؤيا 7:1؛ متى 29:24-30).

5) لن يحدث المجيء الثاني للمسيح إلا بعد تحقيق أحداث أخرى متعلقة بالأيام الأخيرة (تسالونيكي الثانية 4:2؛ متى 15:24-30؛ رؤيا الأصحاحات 6-18). بينما الإختطاف على الأبواب؛ فقد يحدث في أي لحظة (تيطس 13:2؛ تسالونيكي الأولى 13:4-18؛ كورنثوس الأولى 50:15-54).

لماذا يجب التمييز بين الإختطاف ومجيء المسيح الثاني؟

1) إن كان الإختطاف والمجيء الثاني للمسيح هما نفس الحدث، فهذا يعني أن المؤمنين سيجتازون الضيقة العظيمة (تسالونيكي الأولى 9:5؛ رؤيا 10:3).

2) إن كان الإختطاف والمجيء الثاني للمسيح هما نفس الحدث، فإن مجيء المسيح ليس وشيكاً — فلابد أن تتحقق أحداث كثيرة قبل مجيئه (متى 4:24-30).

3) عند وصف وقت الضيقة، لا سفر الرؤيا 6-19 الكنيسة. فأثناء الضيقة – التي تعرف أيضاً بأنها " وَقْتُ ضِيقٍ عَلَى يَعْقُوبَ" (أرميا 7:30)- سيحول الله إهتمامه مرة أخرى إلى إسرائيل (رومية 17:11-31).

فنجد أن الحدثين متشابهين ولكنهما حدثين منفصلين. فيتضمن كليهما مجيء المسيح. وكليهما مرتبطين بنهاية الزمان. ولكن، من المهم جداً أن ندرك الفرق بينهما. خلاصة القول، الإختطاف هو المجيء الثاني للمسيح على السحاب ليأخذ كل المؤمنين بإسمه من الأرض قبل وقت غضب الله. بينما المجيء الثاني هو رجوع المسيح إلى الأرض لينهي الضيقة العظيمة ولينتصر على المسيح الدجال ومملكته الأرضية الشريرة.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما هو الفرق بين الإختطاف والمجيء الثاني للمسيح؟