ماذا يقول الكتاب المقدس عن العنصرية والتمييز والتعصب؟



السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن العنصرية والتمييز والتعصب؟

الجواب:
من المهم أولاً أن ندرك أنه هناك جنس واحد هو الجنس البشري. الأفارقة والآسيويين والهنود والعرب واليهود ليسو أجناساً مختلفة. بل هم أصول عرقية مختلفة للجنس البشري. فيحمل كل البشر نفس الصفات الجسدية (مع وجود تنوع طفيف بها). والأهم، الجميع مخلوقين على صورة الله كشبهه (تكوين 26:1-27). وقد أحب الله أحب العالم كله حتى أرسل المسيح لكي يضحي بحياته من أجلنا (يوحنا 16:3). وبالطبع، يشمل "العالم" كل إنسان من مختلف الأعراق.

لا يظهر الله أي تفرقة أو تمييز في معاملته لنا (تثنية 17:10؛ أعمال الرسل 34:10؛ رومية 11:2؛ أفسس 9:6)، وهكذا يجب علينا معاملة بعضنا البعض. تصف رسالة يعقوب 4:2 أي شخص متعصب بأنه يقضي بـ"أَفْكَارٍ شِرِّيرَةٍ". ويوصينا بدلاً من ذلك بأن نحب أقرباؤنا كأنفسنا (يعقوب 8:2). في العهد القديم، يقسم الله الناس إلى مجموعتين: "اليهود و الأمم". ولقد أراد الله أن يكون الشعب اليهودي كهنة الله، وأن يخدموا الأمم. ولكن، في أغلب الأحيان، إمتلأ اليهود بالكبرياء بسبب مكانتهم وأبغضوا الأمم. وقد وضع المسيح نهاية لذلك، وحطم حائط العداوة بينهما (أفسس 14:2). وبهذا تصبح كل أشكال التعصب أو التمميز أو العنصرية عمل مخالف لما صنعه المسيح من أجلنا على الصليب.

ولقد أوصانا المسيح أن نحب بعضنا البعض كما أحبنا هو (يوحنا 34:13). وإذا كان الله غير متحيز ويحبنا جميعاً دون تمييز، فعلينا أن نحب الآخرين بنفس ذلك المستوى العالي من المحبة. ويعلمنا المسيح في إنجيل متى 25 بأن ما نفعله بأحد أخوته الأصاغر، فإننا نفعله به هو. وإن عاملنا إنسان ما بكراهية، فإننا نسيء إلى شخص مخلوق على صورة الله؛ ونجرح شخص يحبه الله و مات المسيح من أجله.

لطالما كانت العنصرية بأشكالها ودرجاتها المختلفة، طاعون البشرية على مدى آلاف السنين. أيها الأخوة والأخوات من كل أصل عرقي لا يجب أن يحدث ذلك بيننا. وأقول لضحايا العنصرية والتعصب والتمييز – إغفروا لمن أساء اليكم. تقول رسالة أفسس 32:4 "َكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ اللهُ أَيْضاً فِي الْمَسِيحِ". قد لا يستحق المتعصبين مغفرتكم، ولكننا كلنا كنا غير مستحقين غفران الله لنا. ويجب على ممارسي العنصرية والتمييز والتعصب أن يتوبوا عما يفعلوه. "قَدِّمُوا ذَوَاتِكُمْ لِلَّهِ كَأَحْيَاءٍ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ بِرٍّ لِلَّهِ" (رومية 13:6). ليتنا ندرك تماماً ما هو مكتوب في رسالة غلاطية 28:3 " لَيْسَ يَهُودِيٌّ وَلاَ يُونَانِيٌّ. لَيْسَ عَبْدٌ وَلاَ حُرٌّ. لَيْسَ ذَكَرٌ وَأُنْثَى، لأَنَّكُمْ جَمِيعاً وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ".

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ماذا يقول الكتاب المقدس عن العنصرية والتمييز والتعصب؟