ما هو هدف الإنسان وفقاً للكتاب المقدس؟



 

السؤال: ما هو هدف الإنسان وفقاً للكتاب المقدس؟

الجواب:
يوضح الكتاب المقدس أن الله خلق الإنسان، وأنه مخلوق لكي يمجد الله (إشعياء 43: 7). لذلك ، فإن الهدف الأسمى للإنسان، وفقاً للكتاب المقدس، هو ببساطة أن يمجد الله.

ربما يكون السؤال الأصعب هو كيف يمجد الله؟ في مزمور 100: 2-3 تقول كلمة الله أننا يجب أن نعبد الرب بفرح وأن نعلم "أَنَّ الرَّبَّ هُوَ اللهُ. هُوَ صَنَعَنَا وَلَهُ نَحْنُ شَعْبُهُ وَغَنَمُ مَرْعَاهُ." فجزء من تمجيد الله هو الإعتراف بمن هو الله (هو خالقنا...) وأن نسبحه ونعبده لذلك.

نحن نحقق هدف تمجيد الله بأن نعيش في علاقة معه ونخدمه بأمانة (صموئيل الأول 12: 24؛ يوحنا 17: 4). بما أن الله خلق الإنسان على صورته (تكوين 1: 26-27)، فلا يمكن أن يتحقق هدف الإنسان بمعزل عن الله. حاول الملك سليمان أن يعيش من أجل متعته، ولكن في نهاية حياته توصل إلى أن الحياة الوحيدة التي تستحق أن نعيشها هي التي نحياها في إحترام وطاعة لله (جامعة 12: 13-14).

بعد السقوط، فصلتنا الخطية عن الله مما يجعل من المستحيل أن نمجده من نفسنا. ولكن من خلال ذبيحة يسوع المسيح، تصالحنا مع الله – وقد غفرت خطيتنا ولم تعد تشكل حاجزاً بيننا وبين الله (رومية 3: 23-24).

من المثير للإهتمام أننا نستطيع أن نمجد الله لأنه هو مجَّدنا أولاً. يكتب داود في سفر المزامير 8: 4-6 "فَمَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذْكُرَهُ وَابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ! وَتَنْقُصَهُ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ وَبِمَجْدٍ وَبَهَاءٍ تُكَلِّلُهُ. تُسَلِّطُهُ عَلَى أَعْمَالِ يَدَيْكَ. جَعَلْتَ كُلَّ شَيْءٍ تَحْتَ قَدَمَيْهِ." (ويتكرر هذا في عبرانيين 2: 6-8). تكشف هذه الآيات هدف آخر أعطاه الله للإنسان: أن يتسلط على الأرض (تكوين 1: 24-29). ولكن مرة أخرى نقول أن هذا يتحقق بطريقة صحيحة فقط عندما تكون لنا علاقة صحيحة مع الله.

كلما عرفنا خالقنا أكثر كلما أحببناه أكثر (متى 22: 37-38)، وكلما فهمنا من نحن وما هو هدفنا بصورة أفضل. نحن مخلوقين لكي نمجده. الله عنده خطط وأهداف مميزة لكل شخص (مزمور 139: 13-16) ولكننا يمكن أن نعرف أنه مهما كانت هذه الخطط فإنها في النهاية تؤدي إلى تمجيد الله (أمثال 3: 6؛ كورنثوس الأولى 10: 31).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو هدف الإنسان وفقاً للكتاب المقدس؟