ما هو الدعاء؟



 

السؤال: ما هو الدعاء؟

الجواب:
إننا نتقدم إلى الله بالصلاة لعدة أسباب – منها العبادة، والإعتراف بخطايانا وطلب غفرانه، وتقديم الشكر من أجل بركاته، وطلب أشياء لأنفسنا، و/أو الصلاة من أجل إحتياجات الآخرين. إن الكلمات العبرية واليونانية المترجمة غالباً "التضرع/الدعاء" في الكتاب المقدس تعني حرفيا "طلب أو إلتماس"، لهذا فإن صلاة التضرع إلى الله هي طلب شيء من الله. على عكس الصلاة من أجل الآخرين، فإن صلاة التضرع بصورة عامة هي طلبة من أجل الشخص الذي يصلي.

يتضمن الكتاب المقدس عدد من صلوات التضرع. ونجد أمثلة عديدة منها في سفر المزامير. إذ تمتليء مزامير داود بالتضرع من أجل الرحمة في مزمور 4: 1، والإرشاد في مزمور 5: 8، والإنقاذ في مزمور 6: 4، والخلاص من الإضطهاد في مزمور 7: 1 وهكذا. عندما علم دانيال أن الملك داريوس أصدر مرسوماً بمنع الصلاة لأي إله غير الملك، إستمر دانيال يصلي إلى الله صلوات الشكر والتضرع طلباً لمعونته في ذلك الموقف الصعب.

وفي العهد الجديد يقول لنا الرب يسوع أن نصلي من أجل خبزنا اليومي في متى 6: 11 وهذا يعتبر صلاة تضرع. بالإضافة إلى أنه في لوقا 18: 1-8 يعلمنا الرب يسوع ألا نتوقف عن الصلاة من أجل ما نحتاجه. ولكن في رسالة يعقوب نجد التوازن: فمن ناحية نحن لا نأخذ لأننا لا نسأل (يعقوب 4: 2)، ومن ناحية أخرى، نحن نطلب ولا نأخذ لأننا نفكر فقط في رغباتنا الجسدية (يعقوب 4: 3). ربما تكون أفضل طريقة للدعاء هي أن نطلب من الله بكل صدق كأبناء يتحدثون مع أبيهم المحب، ولكن في النهاية نقول "لتكن مشيئتك" (متى 26: 39)، في تسليم كامل لمشيئته.

إن الرسول بولس يشجع أهل أفسس (ونحن أيضاً) أن نظل صاحين ونصلي بالروح "بكل طلبة لأجل جميع القديسين" (أفسس 6: 18) بعد شرح الحاجة إلى ارتداء "سلاح الله الكامل" (افسس 6: 13-17). فمن الواضح أن صلوات التضرع هي جزء من الحرب الروحية التي يمر بها جميع المؤمنين. فإن الرسول بولس يشجع كنيسة فيلبي أيضاً أن يتغلبوا على قلقهم بالمواظبة على الصلاة، خاصة صلاة الشكر والتضرع. لأن هذه، بحسب قوله، هي الطريق لضمان "سَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْلٍ يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ." (فيلبي 4: 6-7).

هنا نرى جانب مهم آخر من صلاة التضرع – وهو ضرورة الإيمان في الرب يسوع المسيح. إننا الذين من هم ملك المسيح يتمتعون أيضاً بسكنى الروح القدس الذي يتشفع من أجلهم. ولأننا أحياناً كثيرة لا نعرف كيف نصلي عندما نقترب إلى الله، فإن الروح القدس يصلي من أجلنا، ويعبر عن تضرعاتنا، حتى أنه يساندنا أمام عرش النعمة إذ يعين صلواتنا وتضرعنا عندما تغلبنا التجارب وهموم الحياة (رومية 8: 26).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو الدعاء؟