settings icon
share icon
السؤال

ما هو انسكاب الروح القدس؟

الجواب


تنبأ العهد القديم بانسكاب الروح القدس – أي انسكاب روح الله ليملأ الناس ويسكن فيهم – وتمت هذه النبوة في يوم الخمسين (أعمال الرسل 2). تم التنبؤ بهذا الحدث في العهد القديم: في إشعياء 44: 3 قال الله لشعب إسرائيل: "لِأَنِّي أَسْكُبُ مَاءً عَلَى ٱلْعَطْشَانِ، وَسُيُولًا عَلَى ٱلْيَابِسَةِ. أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى نَسْلِكَ وَبَرَكَتِي عَلَى ذُرِّيَّتِكَ". تم تصوير الروح القدس على أنه "ماء الحياة" الذي يخلص ويبارك شعبًا مائتًا. في يوم الخمسين، اقتبس بطرس نبوءة أخرى رأى انها تحققت: "أَنِّي أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَر، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَحْلَمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلَامًا، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى. وَعَلَى ٱلْعَبِيدِ أَيْضًا وَعَلَى ٱلْإِمَاءِ أَسْكُبُ رُوحِي فِي تِلْكَ ٱلْأَيَّامِ، ... وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِٱسْمِ ٱلرَّبِّ يَنْجُو..." (يوئيل ٢: ٢٨-٢٩ ، ٣٢).

أعلن انسكاب الروح القدس بداية عصر جديد، هو عصر الكنيسة. كان حلول الروح القدس في العهد القديم عطية نادرة لم تُمنح إلا لعدد قليل من الناس، وعادةً لفترات قصيرة فقط. فعندما مُسح شاول ملكًا على إسرائيل ، حل عليه الروح القدس (صموئيل الأول 10: 10)، ولكن عندما أزال الله بركته عن شاول، فارقه الروح القدس (صموئيل الأول 16: 14). جاء الروح القدس لحظات أو مواسم محددة أيضًا في حياة عثنيئيل (قضاة 3: 10)، وجدعون (قضاة 6: 34)، وشمشون (قضاة 13: 25؛ 14: 6) لتمكينهم من تنفيذ مشيئته وخدمة شعب اسرائيل. في يوم الخمسين، انسكب الروح القدس على جميع المؤمنين بالمسيح، كما أنه جاء ليبقى. كان هذا بداية تغيير كبير في عمل الروح القدس.

قبل إلقاء القبض على يسوع، وعد تلاميذه أن يرسل لهم الروح القدس (يوحنا 14: 15-17). قال يسوع إن الروح "مَاكِثٌ مَعَكُمْ وَيَكُونُ فِيكُم" (يوحنا 14: 17). كانت هذه نبوءة عن سكنى الروح القدس، وهي سمة أخرى من سمات عصر الكنيسة. كان انسكاب الروح القدس في أعمال الرسل 2 علامة على تحقيق كلمات يسوع أيضًا، حيث حلَّ الروح القدس على جميع المؤمنين بطريقة قوية ومرئية (ومسموعة). يسجل لوقا الحدث: "وَصَارَ بَغْتَةً مِنَ ٱلسَّمَاءِ صَوْتٌ كَمَا مِنْ هُبُوبِ رِيحٍ عَاصِفَةٍ وَمَلَأَ كُلَّ ٱلْبَيْتِ حَيْثُ كَانُوا جَالِسِينَ، وَظَهَرَتْ لَهُمْ أَلْسِنَةٌ مُنْقَسِمَةٌ كَأَنَّهَا مِنْ نَارٍ وَٱسْتَقَرَّتْ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُم. وَٱمْتَلَأَ ٱلْجَمِيعُ مِنَ ٱلرُّوحِ ٱلْقُدُسِ، وَٱبْتَدَأُوا يَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ أُخْرَى كَمَا أَعْطَاهُمُ ٱلرُّوحُ أَنْ يَنْطِقُوا" (أعمال 2: 2-4). على الفور، نزل المؤمنون المملوءون بالروح القدس إلى شوارع أورشليم وبشروا بالمسيح. وخلص ثلاثة آلاف شخص واعتمدوا في ذلك اليوم؛ وهكذا بدأت الكنيسة (الآية 41).

كان انسكاب الروح القدس على البشرية هو تدشين العهد الجديد، الذي تم التصديق عليه بدم يسوع (لوقا 22: 20). ووفقًا لشروط العهد الجديد، يُمنح الروح القدس لكل مؤمن (أفسس 1: 13). ومنذ يوم الخمسين، يعمِّد الروح القدس كل مؤمن بالمسيح لحظة الخلاص (كورنثوس الأولى 12: 13)، حيث يأتي ليسكن في أبناء الله بشكل دائم.

يوجد في سفر أعمال الرسل، ثلاث "انسكابات" للروح القدس، على ثلاث مجموعات مختلفة من الناس في ثلاث أوقات مختلفة. الأول كان لليهود والمرتدين في القدس (أعمال الرسل 2). والثاني كان لمجموعة من السامريين المؤمنين (أعمال الرسل 8). والثالث كان لمجموعة من الأمم المؤمنين (أعمال الرسل 10). ومن الجدير بالذكر، أن بطرس كان حاضرًا في كل من هذه الانسكابات الثلاثة. أرسل الله الروح القدس ثلاث مرات بآيات يمكن إثباتها مع تحقيق الإرسالية العظمى. نفس الروح القدس الذي حل على اليهود والسامريين والأمم بنفس الطريقة في حضور نفس الرسول أبقى الكنيسة الأولى موحدة. لم تكن هناك كنيسة "يهودية" ولا كنيسة "سامرية" ولا كنيسة "رومانية" - بل كانت هناك كنيسة واحدة، "رَبٌّ وَاحِدٌ، إِيمَانٌ وَاحِدٌ، مَعْمُودِيَّةٌ وَاحِدَةٌ" (أفسس 4: 5).

يختلف انسكاب الروح عن ملء الروح. كان الانسكاب بمثابة مجيء فريد للروح القدس إلى الأرض؛ أما الملء فيحدث عندما نستسلم لسيادة الله على حياتنا. فيوصينا أن نمتلئ من الروح (أفسس 5: 18). وهنا، يمكن للمؤمن إما أن "يمتلئ من الروح" أو "يطفئ" الروح (تسالونيكي الأولى 5: 19). في كلتا الحالتين، يبقى الروح القدس مع المؤمن (على عكس عصر العهد القديم، عندما كان الروح القدس يأتي ويذهب). يأتي ملء الروح القدس كنتيجة مباشرة للخضوع لإرادة الله، والإطفاء هو نتيجة مباشرة للتمرد على إرادة الله.

لا يزال البعض يبحث عن "انسكاب" الروح القدس على مجموعة معينة من الناس في مكان أو وقت معين، ولكن لا يوجد دعم كتابي لتكرار مثل هذا الحدث على غرار يوم الخمسين. الكنيسة قد بدأت بالفعل. لقد وضع الرسل هذا الأساس بالفعل (أفسس 2: 20). أحيانًا نغني ترانيم تطلب من الروح القدس أن "يأتي"؛ الحقيقة هي أنه قد جاء إلينا بالفعل - في لحظة الخلاص - وبمجرد أن يأتي، لا يغادر. إن انسكاب الروح القدس هو نبوءة تحققت وأعلنت بداية عصر الكنيسة والعهد الجديد الذي فيه أُعطي الروح القدس لجميع المؤمنين.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

ما هو انسكاب الروح القدس؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries