أنا شخص حديث الإيمان. ما هي الخطوة التالية؟



 

السؤال: أنا شخص حديث الإيمان. ما هي الخطوة التالية؟

الجواب:
تهانينا لك! إذا كنت شخص حديث الإيمان، فإنك قد إختبرت تواً بداية حياتك الجديدة الأبدية (يوحنا 3: 16؛ 10: 10). لقد غُفِرت خطاياك ونلت بداية جديدة (رومية 4: 7). لقد منحك الله فرحاً مجيداً لا يوصف (بطرس الأولى 1: 8-9).

بالإضافة إلى البركات الرائعة في معرفة المسيح، فإنك لا بد تفكر قائلاً: "والآن ماذا؟ ما هي الخطوة التالية؟" يقدم الكتاب المقدس مباديء هامة للذين بدأوا علاقة جديدة مع الله.

أولاً،كشخص حديث الإيمان، إبدأ في قراءة الكتاب المقدس. توجد ترجمات عديدة وأماكن مختلفة يمكن البدء منها. وفي حين لا توجد ترجمة مثالية، فإننا ننصح بإختيار ترجمة يسهل عليك فهمها ومشهود بدقتها بالنسبة للنص الأصلي. ويمكن تفحص مواقع إليكترونية لإختيار الترجمة التي تناسبك. ويمكنك أن تبدأ من الأناجيل حتى تقرأ تعاليم المسيح وأعماله في حياته هنا على الأرض. كما تساعدك مقالات أخرى في موقعنا هذا في الإجابة عن الأسئلة العملية عن الله والموضوعات الروحية. يعلمنا الكتاب المقدس: "اجْتَهِدْ أَنْ تُقِيمَ نَفْسَكَ للهِ مُزَكّىً، عَامِلاً لاَ يُخْزَى، مُفَصِّلاً كَلِمَةَ الْحَقِّ بِالاِسْتِقَامَةِ" (تيموثاوس الثانية 2: 15).

ثانياً، كشخص حديث الإيمان، إبدأ في الصلاة. الصلاة هي ببساطة الحديث مع الله. يعتقد الكثيرون أن الصلاة يجب أن تتضمن كلمات معينة وتؤدى في الكنيسة فقط. ولكن، الكتاب المقدس يعلمنا أن نصلي بلا إنقطاع (تسالونيكي الأولى 5: 17). ويعلمنا أن نسبح الله ليلاً ونهاراً. وإذا أردنا أن نعرف الله بعمق أكبر، علينا أن نتواصل معه بإنتظام.

يمكنك أن تقدم الشكر لله على مدى اليوم، وأن تطلب منه إحتياجاتك اليومية، وأن تصلي من أجل الآخرين. كما أنه من المهم أن نصلي مع آخرين يتبعون المسيح لكي نشجع بعضنا البعض ونسبح الله معاً ونطلب إستجابات لصلوات الجميع. يمكنك أن تتعلم كيف تصلي بإستخدام الصلاة الربانية كمثال (متى 6: 9-13).

ثالثاً، كشخص حديث الإيمان، يجب أن تتعمد بالماء. ترمز المعمودية إلى حياتك الجديدة في المسيح وتعلن أنك الآن ملك المسيح. وحتى المسيح نفسه تعمد بالماء (لوقا 3: 1-22)، وهو يدعو تلاميذه أن يتعمدوا أيضاً. وقد مارس المؤمنين الأوائل معمودية الماء في أعمال الرسل 2: 41.

في العادة، يقوم قادة الكنيسة المحلية بالمعمودية. وبالتأكيد سيرحب راعي الكنيسة أو قائدها بالحديث معك عن المعمودية إذا أردت.

رابعاً، كشخص حديث الإيمان، إبني علاقات صداقة مع مؤمنين آخرين. إن الحياة المسيحية مصممة لكي نتمتع بها مع الآخرين. لقد إستثمر المسيح الكثير من فترة خدمته مع تلاميذه الإثني عشر كأصدقاء مقربين إليه. وهو أيضاً يدعونا أن نعيش في شركة بعضنا مع بعض. يحتوي العهد الجديد على أكثر من 50 آية تتحدث عن محبة وخدمة وتشجيع والصلاة من أجل "بعضكم البعض". وتتطلب كل من هذه الوصايا وجود علاقات مع مؤمنين آخرين.

إن الشركة مع المؤمنين الآخرين هي أحد أهداف الكنيسة المحلية. فإذا وجدت كنيسة مسيحية في منطقتك فهذا مكان عظيم تبدأ منه حياتك الجديدة. أما إذا كنت تعيش في مجتمع ليس به كنيسة تحتاج أن تصلي أن يفتح الرب أمامك الفرص للتعرف على مؤمنين آخرين في منطقتك.

خامساً، كشخص حديث الإيمان، ساعد الآخرين. مع بداية حياتك الجديدة كمؤمن بالمسيح، سوف تجد محبة جديدة بداخلك تمنحك رغبة في مساعدة الآخرين. سوف يرشدك الروح القدس لكيفية تقديم المساعدة. ربما تخدم الفقراء في مجتمعك، أو تساعد أحد الجيران، أو تزور صديق مريض في المستشفى. سوف يدعوك روح الله بوضوح لإظهار محبة الله للآخرين (يوحنا الأولى 3: 17-18).

سادساً، كشخص حديث الإيمان، أخبر الآخرين عن إيمانك. إن الإيمان المسيحي ليس سراً؛ بل هو سبب للإحتفال! أخبر كل من يسمع عن عمل المسيح في حياتك. أحياناً سيأتي آخرين إلى معرفة المسيح من خلال المثال الذي تشاركهم به. قبل أن يصعد المسيح إلى السماء مباشرة، أوصى تلاميذه أن يتلمذوا كل الأمم (متى 28: 18-20). واليوم، لازال المؤمنين مدعووين لمشاركة الآخرين بالرجاء الذي فيهم (بطرس الأولى 3: 15-16).

أخيراً، إن هذه مجرد نصائح مفيدة للنمو في إيمانك الجديد، وهي ليست قائمة شروط لكي تصبح مؤمناً أو أن تظل مؤمناً. لقد نلت الخلاص بالنعمة من خلال الإيمان، وليس من أعمال بمجهودك (أفسس 2: 8-9). لقد بدأ الله عمله فيك، وهو يعد أن يكمله (فيلبي 1: 6). ليباركك الله إذ تستمر في النضوج في الإيمان!



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



أنا شخص حديث الإيمان. ما هي الخطوة التالية؟