ما هو معنى 666؟



 

السؤال: ما هو معنى 666؟

الجواب:
في نهاية الأصحاح 13 من سفر الرؤيا، والذي يتحدث عن الوحش (ضد المسيح) والنبي الكذاب نقرأ الآتي: "هُنَا الْحِكْمَةُ! مَنْ لَهُ فَهْمٌ فَلْيَحْسِبْ عَدَدَ الْوَحْشِ فَإِنَّهُ عَدَدُ إِنْسَانٍ، وَعَدَدُهُ: سِتُّ مِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ" (الآية 18). فإن الرقم 666 هو دليل، بشكل ما، على هوية الوحش. كذلك يذكر رؤيا 13 "علامة الوحش" (الآيات 16-17)، ومن الشائع ربط 666 بالعلامة؛ ولكن يبدو أن علامة الوحش و 666 هما أمرين مختلفين. فعلامة الوحش هي شيء يجب أن يأخذه الناس حتى يستطيعوا أن يبيعوا ويشتروا. أما الرقم 666 فهو مرتبط بكونه "رقم" الوحش/ضد المسيح . بالطبع يمكن أن يكون رقمه جزء من علامته، ولكن الكتاب المقدس لا يذكر رابط محدد بينهما.

إن معنى 666 يشكل لغزاً، ويبدو أن الرسول يوحنا وهو يكتب بوحي من الروح القدس أراد أن يترك الأمر كذلك. يقول يوحنا أن حسابه يتطلب "حكمة". قام البعض بإستخدام علم الأرقام (تحديد قيمة رقمية لكل حرف من الإسم ثم حساب الأرقام للوصول إلى رقم كلي) في تحديد شخصية ضد المسيح على مدى التاريخ. وكان من الشخصيات المستهدفة "نيرون قيصر" و "رونالد ولسون ريجان" و "ميخائيل جورباتشوف" وعدد من البابوات في تاريخ كنيسة الروم الكاثوليك. إن الأساليب التي يستخدمها البعض لجعل إسم شخص يصل إلى الرقم 666 عجيبة. وفي الواقع، يمكن أن يصل حساب أي إسم إلى 666 بإستخدام الألاعيب الحسابية.

من المثير للإهتمام أن بعض المخطوطات القديمة لسفر الرؤيا تذكر الرقم 616 وليس 666. ولكن الأدلة تشير بقوة إلى أنه 666. ومع هذا فإن القراءة البديلة 616 يجب أن تجعلنا نتهمل قبل أن نشرع في حساباتنا.

إن الرقم 666 سوف يحدد هوية الوحش بطريقة ما، ولكن كيفية إرتباط 666 بالوحش ليست هي النقطة المحورية في رؤيا 13: 18. يستخدم الكتاب المقدس الرقم 7 للإشارة إلى الله وكماله. ويعتقد أن الرقم 6 يشير إلى الإنسان المخلوق في اليوم السادس وهو دائماً "أقل" من الله. إن الوحش/ضد المسيح سوف يحاول أن يشابه الله. بل إنه قد يزعم أنه هو الله. ولكن، كما أن الرقم 6 أقل من الرقم 7، كذلك فإن الوحش/ضد المسيح بثلاثية رقم 6 سوف يفشل في النهاية أن يهزم الله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو معنى 666؟