ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج؟



السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج؟

الجواب:
يذكر الكتاب المقدس تأسيس الزواج في سفر التكوين "فَقَالَ ادَمُ: هَذِهِ الْانَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هَذِهِ تُدْعَى امْرَاةً لانَّهَا مِنِ امْرِءٍ اخِذَتْ. لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ ابَاهُ وَامَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَاتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدا وَاحِداً" (تكوين 23:2-24). فقد خلق الله آدم، ثم خلق حواء لكي تكمله. فالزواج في الكتاب المقدس هو "الحل" الإلهي لحقيقة أنه "ليْسَ جَيِّدا انْ يَكُونَ ادَمُ وَحْدَهُ" (تكوين 2: 18).

ويستخدم الكتاب المقدس كلمة "معيناً" في تعريفه لحواء (تكوين 2: 20). وتعني "المعونة" في هذا السياق "يحيط به، أو يحمي أو يساعد". خلق الله حواء لكي تكون إلى جوار آدم كـ "نصفه الثاني"، معينة ومساعدة له. يقول الكتاب المقدس أن الزواج يجعل الرجل والمرأة "جسداً واحداً". وهذا الإتحاد يظهر بصورة واضحة في الإتحاد الجسدي في العلاقة الجنسية الحميمة. ويضيف العهد الجديد تحذير بشأن هذا الإتحاد: "إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللَّهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ" (متى 19: 6).

يشير عدد من رسائل الرسول بولس إلى الزواج وكيف يجب أن تكون العلاقة بين الأزواج والزوجات. من أمثلتها أفسس 5: 22-23. وتقدم دراسة هذه المقاطع بعض الحقائق الأساسية بشأن ما يقوله الكتاب المقدس عن الزواج.

فيقول الكتاب المقدس في رسالة أفسس 5 أن الزواج الكتابي الناجح يحتاج إلى قيام الأزواج والزوجات بأدوار معينة: " أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً رَأْسُ الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ مُخَلِّصُ الْجَسَدِ" (أفسس 5: 22-23). "أَيُّهَا الرِّجَالُ، أَحِبُّوا نِسَاءَكُمْ كَمَا أَحَبَّ الْمَسِيحُ أَيْضاً الْكَنِيسَةَ وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِهَا" "أفسس 5: 25). "كَذَلِكَ يَجِبُ عَلَى الرِّجَالِ أَنْ يُحِبُّوا نِسَاءَهُمْ كَأَجْسَادِهِمْ. مَنْ يُحِبُّ امْرَأَتَهُ يُحِبُّ نَفْسَهُ. فَإِنَّهُ لَمْ يُبْغِضْ أَحَدٌ جَسَدَهُ قَطُّ بَلْ يَقُوتُهُ وَيُرَبِّيهِ، كَمَا الرَّبُّ أَيْضاً لِلْكَنِيسَةِ" (أفسس 5: 28-29). "مِنْ أَجْلِ هَذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الِاثْنَانِ جَسَداً وَاحِداً" (أفسس 5: 31).

وعندما يطبق الزوج والزوجة المؤمنين هذه المباديء الإلهية في علاقتهما الزوجية، ينتج عن ذلك تمتعهما بعلاقة زوجية قوية وصحيحة. فالزواج المؤسس على كلمة الله يجعل المسيح دائماً هو رأس الزوج والزوجة معاً. فيتضمن المفهوم الكتابي للزواج الإتحاد بين الزوج والزوجة بصورة تمثل الإتحاد بين المسيح والكنيسة.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج؟