هل تعطى لنا منازل في السماء؟



 

السؤال: هل تعطى لنا منازل في السماء؟

الجواب:
في الليلة التي سبقت صلب المسيح، قال لتلاميذه أنه سوف يتركهم وأنهم لن يستطيعوا الذهاب معه (يوحنا 13: 33). سأله بطرس إلى أين هو ذاهب، ولماذا لا يستطيعون الذهاب معه، ولكن المسيح أكد له أنهم هم سوف يأتون إليه (يوحنا 13: 36-37). قال يسوع: "فِي بَيْتِ أَبِي مَنَازِلُ كَثِيرَةٌ وَإِلاَّ فَإِنِّي كُنْتُ قَدْ قُلْتُ لَكُمْ. أَنَا أَمْضِي لِأُعِدَّ لَكُمْ مَكَاناً وَإِنْ مَضَيْتُ وَأَعْدَدْتُ لَكُمْ مَكَاناً آتِي أَيْضاً وَآخُذُكُمْ إِلَيَّ حَتَّى حَيْثُ أَكُونُ أَنَا تَكُونُونَ أَنْتُمْ أَيْضاً" (يوحنا 14: 2-3).

إن ما قاله المسيح قد أثار تشوش الكثيرين بسبب إختلاف الترجمات بين كلمتي "بيت" و "منزل". فالكلمة اليونانية المترجمة "بيت" تعني "مسكن" حرفي أو تشبيه، وبالتالي يمكن أن تشير إلى "عائلة". والكلمة المترجمة "منزل" أو غرفة" تعني حرفياً "السكن أو البقاء". لهذا عندما نجمع المعاني اليونانية معاً نجد أن المسيح يقول أنه في بيت الله (السماء) يوجد كثيرين في عائلة الله كلهم يسكنون معاً. ففي بيت الله السماوي يسكن المؤمنين في محضر الرب. وهذا يختلف عن فكرة صفوف من المنازل على شوارع من ذهب، وهي الصورة التي يفسر بها الكثيرين كلمات المسيح.

إن المسيح يعد مكان في السماء لخاصته، هؤلاء الذين يأتون إليه بالإيمان، والروح القدس يعد المفديين على الأرض لمكانهم في السماء. يقول سفر الرؤيا 7: 9 أنه سوف يكون "جَمْعٌ كَثِيرٌ لَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يَعُدَّهُ" واقفين أمام العرش. وهنا مرة أخرى نجد صورة جمهور كبير معاً، وليس حياة في منازل منفصلة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل تعطى لنا منازل في السماء؟