لماذا نجد صعوبة أحياناً في محبة الآخرين؟



 

السؤال: لماذا نجد صعوبة أحياناً في محبة الآخرين؟

الجواب:
إن محبة الآخرين قد تكون صعبة في بعض الأحيان. ومن العبارات الشائعة في الإشارة إلى من نجد تحدي في أن نحبهم بأنهم أناس "يتطلبون قدر أكبر من النعمة". ولكن حتى الذين يعجبوننا بصورة عامة، يمكن أن نجد صعوبة في أن نحبهم أحياناً. والسبب الرئيسي في مواجهة هذه الصعوبة في محبة الآخرين هو الخطية، سواء كانت خطيتنا نحن أو خطية من نحاول أن نحبهم. إن البشر مخلوقات ساقطة. ونحن، بدون الله وقوته، أنانيين ونجد أن محبتنا لذواتنا أمر طبيعي أكثر من محبتنا للآخرين. ولكن المحبة ليست أنانية؛ إنها تطلب الخير للآخرين (كورنثوس الأولى 13: 5؛ فيلبي 2: 3). ويمكن أن يجعل صراعنا ضد أنانيتنا وميول الخطية فينا، والتعامل مع أنانية الآخرين وميول الخطية لديهم، أن تصبح المحبة مجرد واجب.

سبب آخر يجعل من الصعب علينا أن نحب الآخرين هو أننا أحياناً نسيء فهم معنى المحبة الحقيقية. ونميل إلى الإعتقاد بأن المحبة هي أساساً رد فعل عاطفي. والمشكلة هي أننا لا نستطيع دائماً أن نتحكم في مشاعرنا. نستطيع بالتأكيد أن نتحكم في ما نفعله نتيجة هذه المشاعر، ولكن كثيراً ما تكون المشاعر نفسها تلقائية. ولكن الله يدعونا أن تكون لنا محبة للآخرين من نفس نوع محبته لنا. إنها محبة إلهية، جوهرها التضحية. إن محبة الله لنا هي محبة مضحية، دفعته إلى الصليب من أجل خطايانا. إنه لم يخلصنا لأننا كنا جديرين بمحبته؛ بل خلصنا لأن محبته جعلته يضحي بنفسه من أجلنا. فهل نحب الآخرين بالقدر الذي يجعلنا نضحي لأجلهم، حتى عندما لا يستحقون هذه المحبة؟ إن محبة الآخرين أمر يتعلق بالإرادة وليس المشاعر.

لقد مات المسيح من أجلنا ونحن في أسوأ حالاتنا، ونحن في وسط الخطية، عندما كنا لا نستحق محبته (رومية 5: 8؛ يوحنا 15: 13). عندما نقدم تضحيات لكي نحب شخص آخر فإننا نرى لمحة عن عمق محبة الله لنا، وأيضاً نعكس صورته للعالم. قال المسيح لتلاميذه: "وَصِيَّةً جَدِيدَةً أَنَا أُعْطِيكُمْ: أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً. كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا تُحِبُّونَ أَنْتُمْ أَيْضاً بَعْضُكُمْ بَعْضاً. بِهَذَا يَعْرِفُ الْجَمِيعُ أَنَّكُمْ تلاَمِيذِي: إِنْ كَانَ لَكُمْ حُبٌّ بَعْضاً لِبَعْضٍ" (يوحنا 13: 34-35). لاحظ أنه لم يقل "أشعروا بالمحبة تجاه بعضكم البعض". بل قال: "أحبوا بعضكم بعضاً". فقد أوصاهم بفعل وليس مشاعر.

إن جزء من صعوبة محبة الآخرين يرجع إلى أننا نحاول أن نفعل ذلك بقوتنا الذاتية، وأن نبحث عن مشاعر محبة غير موجودة. وهذا قد يقودنا إلى النفاق و "تمثيل" دور الشخص المحب، في حين أن قلوبنا في الواقع باردة تجاه الآخرين. يجب ان ندرك أننا لا نستطيع أن نحب بدون الله. فعندما نثبت في المسيح (يوحنا 15) ويسكن الروح القدس فينا نستطيع أن نحمل ثمر المحبة (غلاطية 5: 22-23). إن الله محبة، وهو الذي يمكننا أن نحب بعضنا بعضاً كرد فعل لمحبته لنا (يوحنا الأولى 4: 7-12). قد يكون من الصعب علينا أن نتكل على الله وأن نسلم ذواتنا له، ولكنه أيضاً يسمح بهذه الصعوبة حتى نرى مجده بصورة أكبر. عندما نحب أناساً غير جديرين بالحب أو نختار أن نحب الآخرين رغماً عن مشاعرنا فإننا بهذا نظهر إتكالنا على الله ونسمح لقدرته أن تظهر فينا ومن خلالنا.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



لماذا نجد صعوبة أحياناً في محبة الآخرين؟