هل توجد قائمة كتابية بالخطايا؟



 

السؤال: هل توجد قائمة كتابية بالخطايا؟

الجواب:
نظن أحياناً أن حياتنا يمكن أن تكون أكثر بساطة إن كان لدينا قائمة نتبعها. فنحن نستخدم قوائم للتسوق والعمل والأمنيات وغيرها. وبالتأكيد إن كان الله يريدنا أن ننجح في أن نعيش له، لا بد أن توجد قائمة في الكتاب المقدس بالخطايا التي يجب أن نتجنبها. عندما ندرس الكتاب المقدس، فإننا فعلاً نجد قوائم من الخطايا، ولكننا نكتشف أيضاً أنها قوائم لا تنتهي.

من البدء أخبر الله الإنسان ما هو صواب وما هو خطأ. فقال الله لآدم في الجنة "مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَاكُلُ اكْلا وَامَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلا تَاكُلْ مِنْهَا لانَّكَ يَوْمَ تَاكُلُ مِنْهَا مَوْتا تَمُوتُ" (تكوين 2: 16-17). وعندما خرج بنو إسرائيل من مصر أعطاهم الله الناموس عند جبل سيناء. ولم تكن الوصايا العشر (خروج 20: 1-17) هي الناموس كله، ولكنها ملخص ما أراد الله أن يقوله لهم. كما يخصص كل من سفر اللاويين وسفر التثنية لإعلان ناموس الله لشعب إسرائيل. ويقول معلمي اليهود أنه يوجد 613 قانون في التوراة (أسفار موسى الخمسة). يبدأ 365 منها بـ "لا...".

ما هي بعض أمثلة هذه الخطايا؟ لدينا في الوصايا العشر العبادة الباطلة، عبادة الأوثان، إستخدام إسم الله باطلاً، كسر يوم السبت، عدم إحترام الوالدين، القتل، الزنى، السرقة، الكذب، شهادة الزور، والشهوة. وقد أخذ المسيح، في العظة على الجبل (متى 5-7) بعض من هذه الخطايا نفسها إلى مستوى جديد. فقال المسيح بشأن القتل: "إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ ... وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ" (متى 5: 22). وبالنسبة للزنى، قال المسيح: "إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ" (متى 5: 28). وتقول رسالة غلاطية 5: 19-21 "وَأَعْمَالُ الْجَسَدِ ظَاهِرَةٌ: الَّتِي هِيَ زِنىً عَهَارَةٌ نَجَاسَةٌ دَعَارَةٌ عِبَادَةُ الأَوْثَانِ سِحْرٌ عَدَاوَةٌ خِصَامٌ غَيْرَةٌ سَخَطٌ تَحَزُّبٌ شِقَاقٌ بِدْعَةٌ حَسَدٌ قَتْلٌ سُكْرٌ بَطَرٌ، وَأَمْثَالُ هَذِهِ الَّتِي أَسْبِقُ فَأَقُولُ لَكُمْ عَنْهَا كَمَا سَبَقْتُ فَقُلْتُ أَيْضاً: إِنَّ الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هَذِهِ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ". يجد الكثيرين في هذه القوائم القصيرة ما يجتهدون في مراعاته مدى الحياة. وبالإضافة إلى القوائم المختلفة التي نجدها في الكتاب المقدس، تقول رسالة يوحنا الأولى 5: 17 أن " كُلُّ إِثْمٍ هُوَ خَطِيَّةٌ". إن الكتاب المقدس لا يكتفي بأن يقول لنا ما لا يجب أن نفعله، ولكن يقول في رسالة يعقوب 4: 17 أن أي شخص "يَعْرِفُ أَنْ يَعْمَلَ حَسَناً وَلاَ يَعْمَلُ، فَذَلِكَ خَطِيَّةٌ لَهُ".

عندما نحاول أن نجمع قائمة بالخطايا، نجد أنفسنا غارقين في الشعور بالذنب نتيجة فشلنا لأننا نكتشف أننا أخطأنا أكثر كثيراً مما كنا مدركين. تقول كلمة الله: "لأَنَّ جَمِيعَ الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَعْمَالِ النَّامُوسِ هُمْ تَحْتَ لَعْنَةٍ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ لاَ يَثْبُتُ فِي جَمِيعِ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي كِتَابِ النَّامُوسِ لِيَعْمَلَ بِهِ" (غلاطية 3: 10). رغم أن هذه الجملة قد تبدو متناقضة، إلا أنها في الواقع أخبار سارة. فحيث أننا لا نستطيع أن نحفظ الناموس بصورة كاملة، لا بد أن يكون هناك حل آخر، وهذا نجده في آيات تالية: "اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ. لِتَصِيرَ بَرَكَةُ إِبْرَاهِيمَ لِلأُمَمِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لِنَنَالَ بِالإِيمَانِ مَوْعِدَ الرُّوحِ" (غلاطية 3: 13-14). إن ناموس الله، أو قوائم الخطايا التي نجدها في الكتاب المقدس بمثابة معلم يقودنا "إِلَى الْمَسِيحِ، لِكَيْ نَتَبَرَّرَ بِالإِيمَانِ" (غلاطية 3: 24).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل توجد قائمة كتابية بالخطايا؟