هل توجد مستويات مختلفة من السماوات؟



السؤال: هل توجد مستويات مختلفة من السماوات؟

الجواب:
أقرب ما يذكره الكتاب عن المستويات المختلفة من السموات يمكننا أن نجده في رسالة كورنثوس الثانية 2:12 "أَعْرِفُ إِنْسَاناً فِي الْمَسِيحِ قَبْلَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ سَنَةً. أَفِي الْجَسَدِ؟ لَسْتُ أَعْلَمُ، أَمْ خَارِجَ الْجَسَدِ؟ لَسْتُ أَعْلَمُ. اللهُ يَعْلَمُ. اخْتُطِفَ هَذَا إِلَى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ". ويفسر البعض هذا المقطع بأنه هناك ثلاثة مستويات مختلفة من السماء مقسمة كالتالي: المستوى الأول مخصص "للمؤمنين الملتزمون جداً" أو المؤمنين الذي حققوا مستوى روحاني مرتفع؛ ومستوى آخر "للمؤمنين العاديين"؛ ومستوى أخير للمؤمنين الذين لم يخدموا الله بأمانة. وهذه النظرة لا أساس لها كتابياً.

فبولس لا يقول أنه هناك ثلاثة سماوات أو ثلاثة مستويات. ففي كثير من الثقافات القديمة، كان الناس يستخدمون التعبير "سماء" للإشارة إلى ثلاث "أبعاد" مختلفة– الجلد، الفضاء، والسماء الروحية. فكان بولس يشير إلى أن الله أخذه إلى السماء "الروحية" – النطاق الأبعد عن الكون المادي حيث عرش الله. وربما اقتبست فكرة المستويات السماوية المختلفة من كتاب "الكوميديا الإلهية" الذي كتبه الشاعر دانتي حيث يصف المستويات التسعة المختلفة للسماء والجحيم. ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أن "الكوميديا الإلهية" عمل أدبي خيالي. وفكرة وجود مستويات مختلفة من السموات هي فكرة غير كتابية.

يتناول الكتاب المقدس المكافآت السماوية. وقد قال يسوع بشأن المكافآت: "هَا أَنَا آتِي سَرِيعاً وَأُجْرَتِي مَعِي لِأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ" (رؤيا 22: 12). وحيث أن المسيح سوف يوزع الأجرة (المكافآت) على أساس عمل الإنسان، نستطيع أن نقول أنه سيكون هناك وقت للمكافآت بالنسبة للمؤمنين، وأن تلك المكافآت ستكون مختلفة من شخص لآخر.

والأعمال التي تجتاز نار الله المنقية هي التي لها قيمة أبدية وبالتالي تستحق المكافأة. ويشار لهذه الأعمال القيِّمة بأنها "ذَهَباً فِضَّةً حِجَارَةً كَرِيمَةً" (كورنثوس الأولى 12:3) وهي الأشياء المبنية على أساس الإيمان بالمسيح. والأعمال التي لا تستحق المجازاة تسمى "خَشَباً عُشْباً قَشّاً"؛ وهذه ليست أعمال شريرة، بل أنشطة سطحية ليس لها قيمة أبدية. وستوزع المكافآت أمام "عرش المسيح"، حيث يتم تقييم حياة الناس بهدف توزيع المكافآت. وهنا لا تشير "دينونة" المؤمنين إلأى العقاب عن الخطية. فالمسيح حمل عنا عقاب خطايانا بموته على الصليب. وقال الله "لأَنِّي أَكُونُ صَفُوحاً عَنْ آثَامِهِمْ، وَلاَ أَذْكُرُ خَطَايَاهُمْ وَتَعَدِّيَاتِهِمْ فِي مَا بَعْدُ" (عبرانيين 12:8). وما أمجد هذا الأمر! فلا ينبغي أن يخاف المؤمنون من العقاب، بل أن يتطلعوا لأكاليل المكافآت التي يمكنهم طرحها تحت أقدام مخلصنا يسوع المسيح. خلاصة القول، لا توجد مستويات مختلفة من السماوات، ولكن توجد مستويات مختلفة من المكافآت في السماء.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل توجد مستويات مختلفة من السماوات؟