ما هو المقصود بالترك والإلتصاق؟



السؤال: ما هو المقصود بالترك والإلتصاق؟

الجواب:
"لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ ابَاهُ وَامَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَاتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَداً وَاحِداً" (تكوين 2: 24). تقول ترجمات أخرى: "يترُكُ الرَّجُلُ أباهُ وأُمَّهُ ويتَّحِدُ با‏مرأتِهِ" (الترجمة العربيةالمشتركة)، "يترُكُ الرَّجُلُ أباهُ وأُمَّهُ ويَقتَرِنُ با‏مرأتِهِ" (الإنجيل الشريف). فما هو المقصود بالضبط بأن يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بزوجته؟

بحسب ما هو مسجل في سفر التكوين الإصحاح 2، خلق الله آدم أولاً ثم خلق حواء. وأحضر الله بنفسه حواء إلى آدم. وقد رسم الله بنفسه أن يجتمعا معاً في زواج مقدس. قال أنه يصبح الإثنان جسداً واحداً. هذه هي صورة العلاقة الزوجية الحميمة – علاقة الحب التي لا تكون سوى بينهما هما الإثنين. "الإلتصاق" يعني "الإرتباط، أو التعلق". إنه إندماج مميز لشخصين في وحدة واحدة. ويعني عدم السعي للإنفصال عندما تسوء الأحوال. ويتضمن التحدث والحوار معاً، والصلاة معاً، والصبر في ثقة بأن الله يعمل في قلبيكما، والإستعداد للإعتراف بالخطأ وطلب المغفرة، وطلب مشورة الله بإستمرار من خلال الكلمة.

إذا فشل أحد الزوجين في الترك والإلتصاق ينتج عن ذلك وجود مشاكل في الزواج. فإذا رفض أحد الزوجين أن يترك والديه بالفعل، ينتج عن ذلك الخلافات والتوتر. ولكن ترك الوالدين لا يعني تجاهلهما أو عدم قضاء وقت معهما. بل ترك الوالدين يعني إدراك أن الزواج خلق عائلة جديدة وأن هذه العائلة الجديدة يجب أن يكون لها الأولوية على العائلة القديمة. وإذا أهمل الزوجين الإلتصاق أحدهما بالآخر، تكون النتيجة غياب الحميمية والوحدة بينهما. لا يعني الإلتصاق قضاء كل لحظة معاً، أو عدم وجود علاقات صداقة خارج علاقة الزواج. بل يعني الإلتصاق إدراك أنكما مرتبطين معاً. الإلتصاق عنصر مهم في بناء علاقة زوجية تتحمل الأوقات الصعبة وتكون علاقة جميلة كما قصد الله لها أن تكون.

إن "الترك والإلتصاق" في رباط الزواج هما صورة للوحدة التي يريد الله أن تكون لنا معه. "وَرَاءَ الرَّبِّ إِلهِكُمْ تَسِيرُونَ وَإِيَّاهُ تَتَّقُونَ وَوَصَايَاهُ تَحْفَظُونَ وَصَوْتَهُ تَسْمَعُونَ وَإِيَّاهُ تَعْبُدُونَ وَبِهِ تَلتَصِقُونَ" (تثنية 13: 4). هذا يعني أن نترك كل الآلهة الأخرى، مهما كانت، وأن نلتصق به وحده الهاً لنا. نلتصق به عندما نقرأ كلمته ونخضع لسلطانه علينا. ثم، عندما نتبعه عن قرب، نجد أن أمره لنا بترك الأب والأم والإلتصاق بشريك الحياة يحقق لنا الإلتزام والأمان كما يريدهما لنا. إن الله يأخذ خطته للزواج بجدية. والترك والإلتصاق هما خطة الله للذين يتزوجون. وعندما نتبع خطة الله لن نفشل أبدا".

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما هو المقصود بالترك والإلتصاق؟