متى يكون من الصواب ترك الكنيسة؟



 

السؤال: متى يكون من الصواب ترك الكنيسة؟

الجواب:
ربما تكون أفضل طريقة لتحديد توافر الأسباب التي تدفع الشخص إلى ترك الكنيسة هي أن نرجع إلى الأساسيات. ما هو هدف الكنيسة؟ إن الكتاب المقدس واضح في أن الكنيسة هي "عَمُودُ الْحَقِّ وَقَاعِدَتُهُ(أساسه)" (تيموثاوس الأولى 3: 15). ويجب أن يؤسس كل شيء في نظام الكنيسة وتعليمها وعبادتها وبرامجها وأنشطتها على هذه الحقيقة. بالإضافة إلى أن الكنيسة يجب أن تعترف بالمسيح رأساً وحيداً لها (أفسس 1: 22؛ 4: 15؛ كولوسي 1: 18) وأن تخضع له في كل الأمور. من الواضح أن كل هذا يمكن أن يتم فقط عندما تتمسك الكنيسة بسلطان ومباديء الكتاب المقدس. وللأسف، ينطبق هذا الوصف على كنائس قليلة اليوم.

يجب أن يكون المؤمنين الذين يرغبون في ترك كنيستهم واضحين بشأن أسبابهم. فإذا كانت الكنيسة لا تعلن الحق ولا تقدم تعليم الكتاب المقدس وتبجل المسيح، وتوجد كنيسة أخرى في المنطقة تفعل ذلك، فهذه أسباب تدعو للترك. ولكن، يمكن المجادلة من أجل البقاء ومحاولة إحداث التغيير للأفضل. فتحثنا كلمة الله أن نجتهد "لأَجْلِ الإِيمَانِ الْمُسَلَّمِ مَرَّةً لِلْقِدِّيسِينَ" (يهوذا 1: 3). فإذا كان الشخص مقتنعاً بالحاجة إلى إحداث تغيير في الكنيسة على أساس كتابي وبتوجه يكرم المسيح ويمكنه أن يفعل ذلك بمحبة، هنا يبدو أن البقاء هو التصرف الأمثل.

لا يصف الكتاب المقدس كيفية ترك الكنيسة. ففي الكنيسة الأولى كان لزاماً أن يذهب الشخص إلى بلدة أخرى ليجد كنيسة مختلفة. أما اليوم فيبدو أنه توجد كنيسة في كل شارع تقريباً، وللأسف فإن المؤمنين يتركون كنيسة إلى أخرى في نفس الشارع بدلاً من معالجة المشكلات التي يواجهونها. يجب أن يتحلى المؤمنين بالغفران والمحبة والوحدة (يوحنا 13: 34-35؛ كولوسي 3: 13؛ يوحنا 17: 21-23)، وليس المرارة والإنقسام (أفسس 4: 31-32).

وفي حالة شعور المؤمن بقيادة الرب له لترك الكنيسة، فمن الضروري أن يفعل ذلك بطريقة لا تسبب إنقسام أو صراع (أمثال 6: 19؛ كورنثوس الأولى 1: 10). ففي حالة عدم وجود تعليم كتابي، يكون الطريق واضح، ويجب البحث عن كنيسة جديدة. ولكن، عدم رضاء الكثيرين عن كنائسهم يرجع غالباً إلى عدم إشتراكهم في خدمات الكنيسة. فمن الأسهل الحصول على التغذية الروحية عندما يقوم الشخص بدور إيجابي في "تغذية" الآخرين. إن هدف الكنيسة واضح في أفسس 4: 11-14. إسمح لهذا المقطع الكتابي أن يرشدك في إختيار كنيسة تنتمي إليها.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



متى يكون من الصواب ترك الكنيسة؟