ما هي حركة المطر المتأخر؟



 

السؤال: ما هي حركة المطر المتأخر؟

الجواب:
إن حركة المطر المتأخر هي تيار داخل الخمسينية والتي تعلم بأن الرب يسكب روحه مرة أخرى، كما فعل يوم الخمسين، وأنه يستخدم المؤمنين لإعداد العالم لمجيئه الثاني. إن حركة المطر المتأخر تناهض عقيدة التدبير الإلهي والملك الألفي ويتمسك الكثير من قادة الحركة بتعاليم مضلة.

إستخدم مصطلح "المطر المتأخر" أولاً في التاريخ المبكر للخمسينية، عندما كتب ديفيد وسلي مايلاند كتاباً بعنوان "ترانيم المطر المتأخر" في 1907. وبعد ثلاث سنوات كتب مايلاند "عهد المطر المتأخر"، دفاعاً عن الخمسينية بصورة عامة.

يأتي هذا الإسم من يوئيل 2: 23 "وَيَا بَنِي صِهْيَوْنَ ابْتَهِجُوا وَافْرَحُوا بِالرَّبِّ إِلَهِكُمْ لأَنَّهُ يُعْطِيكُمُ الْمَطَرَ الْمُبَكِّرَ عَلَى حَقِّهِ وَيُنْزِلُ عَلَيْكُمْ مَطَراً مُبَكِّراً وَمُتَأَخِّراً فِي أَوَّلِ الْوَقْتِ." يفسر الخمسينيين كلمة "مطر" في هذه الآية على أنها إنسكاب الروح القدس. وسوف يكون "المطر المتأخر" (الإنسكاب في الأيام الأخيرة) أعظم من "المطر المبكر".

في عام 1948، إنفجرت "نهضة" في مدينة ساسكاتشوان، كندا، وتم توضيح تعليم حركة المطر المتأخر. كان الذين شملتهم النهضة مقتنعين أنهم على أبواب عصر جديد، حيث يظهر الروح القدس قوته بطريقة أعظم مما شهده العالم من قبل. وقالوا أنه حتى عصر الرسل لم يشهد مثل ذلك التحرك للروح القدس.

يتميز تعليم حركة المطر المتأخر بالتفسير الرمزي بدرجة كبيرة. أي أنه يتم تفسير الكتاب المقدس بأسلوب رمزي تطبيقي بدرجة كبيرة. ويتم التركيز على الإعلانات خارجاً عن الكتاب المقدس مثل النبوات الشخصية، والإختبارات، والتوجيهات المباشرة من الله. تتضمن عقيدة المطر المتأخر التعاليم الآتية:

- يتم قبول مواهب الروح القدس بما فيها التكلم بألسنة من خلال وضع الأيدي.
- يمكن أن يدخل الشيطان إلى المؤمنين ويحتاجون إلى التحرير.
- قام الله برد كل مناصب الخدمة إلى الكنيسة بما في ذلك الرسل والأنبياء.
- يمكن تطبيق الشفاء الإلهي من خلال وضع الأيدي.
- التسبيح والعبادة تأتي بالله إلى محضرنا.
- تتمتع النساء بدور كامل ومساوٍ للرجال في الكنيسة.
- سوف تتحطم الفوارق الطائفية، وتتحد الكنيسة في الأيام الأخيرة.
- "المطر المتأخر" يتمم عمل الله؛ سوف تنتصر الكنيسة على العالم وتأتي بملكوت الله.

كذلك يعلم كثير من "الرسل" في حركة المطر المتأخر عقيدة "أبناء الله الظاهرين" وهي هرطقة تقول بأن الكتيسة سوف تقيم مجموعة خاصة من "الغالبين" الذين سوف تكون لهم أجساد روحية، ويصيروا خالدين.

من المهم الإشارة إلى أن الكنيسة الرسولية إعتبرت حركة المطر المتأخر هرطقة منذ بدايتها. في 20 أبريل 1949، رفضت الكنيسة الرسولية تعليم حركة المطر المتأخر رسمياً مما كاد أن يؤدي إلى إنقسام الكنيسة. كما أن العديد من المجموعات الخمسينية الأخرى أخذت قرارات مماثلة.

اليوم، يندر إستخدام مصطلح "المطر المتأخر" ولكن تستمر عقيدة المطر المتأخر في التأثير على الناس. إن غالبية فروع الحركة الكاريزماتية تتبع تعاليم حركة المطر المتأخر. والحركات المعاصرة مثل نهضة براونسفيل/بنساكولا، وبركة تورنتو، وظاهرة "الضحك المقدس" هي نتيجة مباشرة لعقيدة المطر المتأخر.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي حركة المطر المتأخر؟