كيف أستطيع تمييز إن كان أمر ما خطية؟



السؤال: كيف أستطيع تمييز إن كان أمر ما خطية؟

الجواب:
هناك جانبين يتعلق بهما هذا السؤال: الأمور التي يقول الكتاب بصورة محددة أنها خطية، والأمور التي لا يتناولها الكتاب المقدس بصورة مباشرة. وتوجد قوائم كتابية تشمل خطايا مختلفة في: أمثال 16:6-19؛ غلاطية 19:5-21؛ كورنثوس الأولى 9:6-10. ومما لاشك فيه أن هذه المقاطع الكتابية توضح لنا أن هذه الأفعال خطية، أي أمور لا ترضي الله. فبلا شك يقول الكتاب المقدس أن القتل والزنى والكذب والسرقة هي خطايا. بينما تكمن الصعوبة في الخطايا غير المذكورة بصورة مباشرة في الكتاب المقدس. ولكن لدينا مباديء عامة في كلمة الله ترشدنا عندما لا يذكر الكتاب المقدس موضوع معين.

أولاً، عندما لا يوجد مرجع كتابي محدد، من الجيد أن يكون سؤالنا ليس إن كان أمر ما خطأ، ولكن إن كان ذلك الأمر صالح بالتأكيد. فعلي سبيل المثال يقول الكتاب المقدس أننا يجب أن نفتدي الوقت (كولوسي 5:4). وأيامنا على الأرض قصيرة وثمينة في ضوء الأبدية فلا يجب تضييع الوقت على إهتمامات أنانية، ولكن نستخدم وقتنا في "كُلُّ مَا كَانَ صَالِحاً لِلْبُنْيَانِ، حَسَبَ الْحَاجَةِ" (أفسس 29:4).

إختبار جيد في هذه الحالة هو ما إذا كنا نستطيع أن نسأل الله بضمير صالح أن يبارك نشاط معين لتحقيق قصده. "فَإِذَا كُنْتُمْ تَأْكُلُونَ أَوْ تَشْرَبُونَ أَوْ تَفْعَلُونَ شَيْئاً فَافْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ لِمَجْدِ اللهِ" (كورنثوس الأولى 31:10). وان كان هناك شك في كون ذلك الشيء يرضي الله أم لا فمن الأفضل التخلي عنه. "...كُلُّ مَا لَيْسَ مِنَ الإِيمَانِ فَهُوَ خَطِيَّةٌ" (رومية 23:14). ولابد أن نتذكر أن أجسادنا، وأرواحنا قد افتديت وأنها ملك لله. " أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ لِلَّهِ" (كورنثوس الأولى 19:6-20). وهذه الحقيقة العظيمة هي التي يجب أن تملي علينا كيف نسلك وماذا نفعل.

بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا تقييم أفعالنا ليس فقط بالنسبة لله ولكن أيضا بالنسبة لتأثيرها علي عائلاتنا، أصدقائنا، والآخرين في حياتنا. فان كان شيء ما لا يضرنا شخصياً ولكنه يضر الآخرين أو يؤثر عليهم سلباً، فهو خطية. "حَسَنٌ أَنْ لاَ تَأْكُلَ لَحْماً وَلاَ تَشْرَبَ خَمْراً وَلاَ شَيْئاً يَصْطَدِمُ بِهِ أَخُوكَ أَوْ يَعْثُرُ أَوْ يَضْعُفُ... فَيَجِبُ عَلَيْنَا نَحْنُ الأَقْوِيَاءَ أَنْ نَحْتَمِلَ أَضْعَافَ الضُّعَفَاءِ وَلاَ نُرْضِيَ أَنْفُسَنَا" (رومية 21:14؛ 1:15).

وأخيراً، تذكر أن يسوع المسيح هو ربنا ومخلصنا ولا يجب السماح لأي شيء آخر أن يسبق خضوعنا لإرادته. فلا يجب السماح لأي عادات أو ترفيه أو طموح أن يتحكم في حياتنا؛ المسيح وحده له ذلك السلطان. "كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي لَكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوافِقُ. كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي لَكِنْ لاَ يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ شَيْءٌ" (كورنثوس الأولى 12:6). "وَكُلُّ مَا عَمِلْتُمْ بِقَوْلٍ اوْ فِعْلٍ، فَاعْمَلُوا الْكُلَّ بِاسْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ، شَاكِرِينَ اللهَ وَالآبَ بِهِ" (كولوسي 17:3).

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
كيف أستطيع تمييز إن كان أمر ما خطية؟