ماذا يقول الكتاب المقدس عن متى سوف يديننا الله؟



 

السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن متى سوف يديننا الله؟

الجواب:
توجد دينونتين منفصلتين. سوف يدان المؤمنين أمام كرسي دينونة المسيح (رومية 14: 10-12). سوف يعطي كل مؤمن حساباً عن نفسه، وسوف يدين الله القرارات التي إتخذها – بما في ذلك الأمور المتعلقة بالضمير. هذه الدينونة لا تحدد الخلاص، الذي نناله بالإيمان فقط (أفسس 2: 8-9)، بل هو وقت يقدم فيه المؤمنين حساباً عن حياتهم في خدمة المسيح. إن مكاننا في المسيح هو "الأساس" الذي تتحدث عنه رسالة كورنثوس الأولى 3: 11-15. وما نبنيه على الأساس يمكن أن يكون "ذهباً، أو فضة، أو أحجار كريمة" من الأعمال الصالحة في إسم المسيح، أي الطاعة والإثمار – والتكريس للخدمة الروحية لمجد الله وبناء الكنيسة. أو يمكن أن يكون ما نبنيه على هذا الأساس "خشب أو قش" من الأنشطة السطحية التي لا قيمة روحية لها. سوف يكشف كرسي دينونة المسيح هذه الأمور.

إن الذهب والفضة والأحجار الكريمة في حياة المؤمنين سوف تجتاز نار الله التي تنقيها (الآية 13) وسوف ينال المؤمنين المكافآت بناء على هذه الأعمال الصالحة – والأمانة في خدمة المسيح (كورنثوس الأولى 9: 4-27)، ومدى طاعة الإرسالية العظمى (متى 28: 18-20)، ومدى غلبتنا للخطية (رومية 6: 1-4)، ومدى تحكمنا في لساننا (يعقوب 3: 1-9)، الخ... سوف نعطي حساباً عن أعمالنا، إن كانت تعبر فعلاً عن مكاننا في المسيح. إن نار دينونة الله سوف تحرق "الخشب والقش" الذي هو الكلمات والأفعال التي صدرت عنا ولا قيمة أبدية لها. "فَإِذاً كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَاباً لِلَّهِ" (رومية 14: 12).

الينونة الثانية هي دينونة غير المؤمنين الذين سيدانون أمام العرش الأبيض العظيم (رؤيا 20: 11-15). هذه الدينونة أيضاً لا تحدد الخلاص. فكل من يقفون أمام العرش الأبيض العظيم هم غير مؤمنين وقد رفضوا المسيح في حياتهم ولهذا فإن مصيرهم هو بحيرة النار. يقول سفر الرؤيا 20: 12 أن غير المرمنين سوف يدانون "مِمَّا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَسْفَارِ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِمْ". إن الذين رفضوا المسيح كالرب والمخلص سوف يدانون بناء على أعمالهم فقط لأن الكتاب المقدس يقول أنه "بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا" (غلاطية 2: 16) بل سوف يدانون. فلا يمكن أن يكون أي قدر من الأعمال الصالحة أو الإلتزام بالناموس كافياً للتكفير عن الخطايا. سوف تدان كل أفكارهم وكلماتهم وأفعالهم أمام مباديء الله وينكشف نقصها. لن تكون هناك مكافآت لهم، فقط الدينونة والعقاب الأبدي هو نصيبهم.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس عن متى سوف يديننا الله؟