ما هو كرسي دينونة المسيح؟



السؤال: ما هو كرسي دينونة المسيح؟

الجواب:
تقول رسالة رومية 10:14-12 "لأَنَّنَا جَمِيعاً سَوْفَ نَقِفُ أَمَامَ كُرْسِيِّ الْمَسِيحِ ... فَإِذاً كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَاباً لِلَّهِ". كما تقول رسالة كورنثوس الثانية 10:5 "لأَنَّهُ لاَ بُدَّ أَنَّنَا جَمِيعاً نُظْهَرُ أَمَامَ كُرْسِيِّ الْمَسِيحِ، لِيَنَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مَا كَانَ بِالْجَسَدِ بِحَسَبِ مَا صَنَعَ، خَيْراً كَانَ أَمْ شَرّاً". ومن خلال سياق هذين المقطعين الكتابيين نرى أنه من الواضح أنهما يشيرا إلى المؤمنين، وليس غير المؤمنين. ولذا، يتضمن كرسي المسيح حساب المؤمنين أمام المسيح. وكرسي دينونة المسيح لا يحدد الخلاص؛ فالخلاص قد تحدد بموت المسيح الكفاري بدلاً عنا (يوحنا الأولى 2:2)، وإيماننا به (يوحنا 16:3). كل خطايانا قد غفرت ولن نحاسب عليها أبداً (رومية 1:8). فلا يجب أن ننظر إلى دينونة كرسي المسيح على أنها محاسبة الله لنا على خطايانا، بل مكافأة الله لنا على حياتنا. نعم، كما يقول الكتاب المقدس، سوف نعطي حساباً عن أنفسنا. ومن المؤكد أن جزء من ذلك هو خطايانا. ولكن، لن يكون هذا هو الهدف الرئيسي لكرسي دينونة المسيح.

وأمام كرسي المسيح، سيجازي المؤمنين عن خدمتهم الأمينة لله (كورنثوس الأولى 4:9-27؛ تيموثاوس الثانية 5:2). وربما يكون بعض ما سنحاسب عليه هو مدى أمانتنا في طاعة الإرسالية العظمى (متى 18:28-20)، ومدى إنتصارنا على الخطية (رومية 1:6-4)، وعن تحكمنا في ألسنتنا (يعقوب 1:3-9)، ...الخ. والكتاب يخبرنا عن حصول المؤمنين على الأكاليل المتنوعة تبعاً لأمانتهم في خدمة المسيح (كورنثوس الأولى 4:9-27؛ تيموثاوس الثانية 5:2). والأكاليل المختلفة مذكورة في تيموثاوس الثانية 2: 5؛ 8:4 ؛ يعقوب 12:1؛ بطرس الأولى 4:5؛ رؤيا 10:2 . وأيضاً نجد في يعقوب 12:1 ملخصاً جيداً لما يجب توقعه بشأن كرسي المسيح: "طُوبَى لِلرَّجُلِ الَّذِي يَحْتَمِلُ التَّجْرِبَةَ، لأَنَّهُ إِذَا تَزَكَّى يَنَالُ إِكْلِيلَ الْحَيَاةِ الَّذِي وَعَدَ بِهِ الرَّبُّ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ".

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما هو كرسي دينونة المسيح؟