أنا من شهود يهوه، ما الذي يجعلني أفكر أن أصير مسيحياً؟



 

السؤال: أنا من شهود يهوه، ما الذي يجعلني أفكر أن أصير مسيحياً؟

الجواب:
ربما يكون أهم شيء مشترك بين المسيحيين الإنجيليين وشهود يهوه هو الإيمان والثقة في الكتاب المقدس ككلمة الله الموحى بها في الأمور المتعلقة بالله وما يتوقعه منا. وفي حين قد نفسر الأمور بشكل مختلف، إلا أن شهود يهوه يمتدحون من أجل إعتمادهم على كلمة الله ومثابرتهم في دراستها حتى يعرفوا الله ومشيئته. يجب أن نكون حكماء، مثل أهل بيرية، ونفحص كل شيء في ضوء كلمة الله. وفي إطار هذا، سوف نفحص بعض الآيات من ترجمة العالم الجديد New World Translation(النسخة التي تنشرها جمعية برج المراقبة Watchtower Society الخاصة بهم) بهدف توضيح بعض المغالطات السائدة.

إسم الله

يأخذ المسيحيون إسمهم من كونهم أتباع يسوع المسيح، وقد أطلق عليهم هذا الإسم أولاً في أنطاكية أثناء خدمة الرسول بولس (أعمال الرسل 11: 26). وقد أوضح الرسول بولس تكراراً أن الإنسان المسيحي يجب أن يكون شاهداً للناس عن شخص الرب يسوع المسيح، وآلامه وأعماله. أما شهود يهوه، من جهة أخرى، يؤمنون أننا يجب أن نركز عبادتنا على الله الآب فقط ( الذي يشار إليه أحياناً في الكتاب المقدس بإسم "يهوه"). يدرك المسيحيون الإنجيليون أن يسوع هو الله في كل ملئه، ومساوٍ له في الألوهية ولكنه يختلف في دوره عن الآب. ويعترف المسيحيون أن أحد أسماء الله الآب هو يهوه؛ ولكن توجد أسماء أخرى وألقاب أخرى عديدة في الكتاب المقدس تشير إلى الله الآب.

يعتبر شهود يهوه ان المسيح هو ميخائيل رئيس الملائكة، وبهذا ينكرون ألوهيته. وكما سنرى، إن كنا نعتبر أن المسيح ليس هو الله، فإن الكثير من الآيات تحمل تناقضاً كبيراً. ولكن نحن نعلم أن كلمة الله معصومة من الخطأ ولا تناقض نفسها. لهذا يجب أن نفهم حق كلمة الله بطريقة متسقة وأمينة مع إعلان الله. سوف تلاحظ أن نفس هذه الآيات لا يوجد بها تناقض إن كنا نرى أن المسيح هو إبن الله – ملء الله المتجسد – الذي تنازل عن حقوقه ليكون الخادم المتألم كفارة عن خطايانا.

(جميع الآيات التالية مقتبسة مباشرة من ترجمة "العالم الجديد" التي يصدرها شهود يهوه. مع إضافة التحديد لها).

مجد الله

(آيات متعلقة بالله الآب)

إشعياء 42: 8 " أَنَا يَهْوَهُ،‏ هٰذَا ٱسْمِي. وَمَجْدِي لَا أُعْطِيهِ لِآخَرَ،‏ وَلَا تَسْبِيحِي لِلْمَنْحُوتَاتِ.‏"

إشعياء 48: 11 "... وَمَجْدِي لَا أُعْطِيهِ لِآخَرَ."

(آيات متعلقة بالمسيح)

يوحنا 8: 54 " ...‏ أَبِي هُوَ ٱلَّذِي يُمَجِّدُنِي، وَهُوَ ٱلَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلٰهُكُمْ."

يوحنا 16: 14 " ذَاكَ سَيُمَجِّدُنِي..."

يوحنا 17: 1 " ...أَيُّهَا ٱلْآبُ،‏ قَدْ أَتَتِ ٱلسَّاعَةُ.‏ مَجِّدِ ٱبْنَكَ..."

يوحنا 17: 5 " فَٱلْآنَ أَيُّهَا ٱلْآبُ،‏ مَجِّدْنِي أَنْتَ بِقُرْبِكَ بِٱلْمَجْدِ ٱلَّذِي كَانَ لِي بِقُرْبِكَ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ ٱلْعَالَمُ."

فيلبي 2: 10 " لِكَيْ تَنْحَنِيَ بِٱسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي ٱلسَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى ٱلْأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ ٱلْأَرْضِ."

عبرانيين 5: 5 "فَكَذٰلِكَ ٱلْمَسِيحُ أَيْضًا لَمْ يُمَجِّدْ هُوَ نَفْسَهُ بِٱلصَّيْرُورَةِ رَئِيسَ كَهَنَةٍ بَلْ مَجَّدَهُ مَنْ قَالَ فِي شَأْنِهِ:‏ «أَنْتَ ٱبْنِي،‏ أَنَا ٱلْيَوْمَ وَلَدْتُكَ».‏

المخلص

(عن الآب)

‏إشعياء 43: 3 " لِأَنِّي أَنَا يَهْوَهُ إِلٰهُكَ،‏ قُدُّوسُ إِسْرَائِيلَ،‏ مُخَلِّصُكَ."

إشعياء 43: 11 "أَنَا يَهْوَهُ،‏ وَلَا مُخَلِّصَ غَيْرِي."

إشعياء 45: 21 " أَلَسْتُ أَنَا يَهْوَهُ وَلَيْسَ إِلٰهٌ آخَرُ سِوَايَ،‏ إلٰهٌ بَارٌّ وَمُخَلِّصٌ وَلَيْسَ غَيْرِي؟‏"

(عن المسيح)

لوقا 2: 11 " لِأَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ ٱلْيَوْمَ مُخَلِّصٌ،‏ هُوَ ٱلْمَسِيحُ ٱلرَّبُّ،‏ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ.‏"

أعمال الرسل 13: 33 " وَمِنْ نَسْلِ هٰذَا أَحْضَرَ ٱللهُ إِلَى إِسْرَائِيلَ مُخَلِّصًا حَسَبَ وَعْدِهِ،‏ هُوَ يَسُوعُ."

تيطس 1: 4 "نِعْمَةٌ وَسَلَامٌ مِنَ ٱللهِ ٱلْآبِ وَٱلْمَسِيحِ يَسُوعَ مُخَلِّصِنَا!‏"

ما الإسم الذي نضع ثقتنا فيه؟

(أقوال المسيح أو عنه)

يوحنا 14: 12 " اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ:‏ مَنْ يُمَارِسُ ٱلْإِيمَانَ بِي،‏ يَعْمَلُ هُوَ أَيْضًا ٱلْأَعْمَالَ ٱلَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا..."

أعمال الرسل 4: 12 "ولَا خَلَاصَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ،‏ لِأَنَّهُ لَيْسَ ٱسْمٌ آخَرُ تَحْتَ ٱلسَّمَاءِ أُعْطِيَ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ."

رؤيا 2: 13 "إِنِّي أَعْرِفُ أَيْنَ تَسْكُنُ،‏ حَيْثُ عَرْشُ ٱلشَّيْطَانِ.‏ وَمَعَ ذٰلِكَ تَتَمَسَّكُ بَعْدُ بِٱسْمِي،‏ وَلَمْ تُنْكِرْ إِيمَانَكَ بِي."

يوحنا 20: 28،29 " أَجَابَ تُومَا وَقَالَ لَهُ:‏ «رَبِّي وَإِلٰهِي!‏»، قَالَ لَهُ يَسُوعُ:‏ «لِأَنَّكَ رَأَيْتَنِي آمَنْتَ؟‏ سُعَدَاءُ هُمُ ٱلَّذِينَ لَا يَرَوْنَ وَمَعَ ذٰلِكَ يُؤْمِنُونَ».

يوحنا 20: 31 "وَأَمَّا هٰذِهِ فَكُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ ٱللهِ،‏ وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ بِسَبَبِ إِيمَانِكُمْ حَيَاةٌ بِٱسْمِهِ.‏"

أعمال الرسل 2: 38 " فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ:‏ «تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ بِٱسْمِ يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ لِمَغْفِرَةِ خَطَايَاكُمْ،‏ فَتَنَالُوا هِبَةَ ٱلرُّوحِ ٱلْقُدُسِ."

يوحنا الأولى 3: 23 " وَهٰذِهِ هِيَ وَصِيَّتُهُ،‏ أَنْ نُؤْمِنَ بِٱسْمِ ٱبْنِهِ يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ..."

مخلوق أم خالق؟

يقول شهود يهوه بأن يهوه خلق المسيح كملاك، وأن المسيح بعد ذلك خلق كل الأشياء الأخرى. فماذا تقول الكلمة المقدسة؟

(عن الآب)

إشعياء 66: 2 "كُلُّ هٰذِهِ صَنَعَتْهَا يَدِي،‏ فَكَانَتْ كُلُّهَا."

إشعياء 44: 24 "... أَنَا يَهْوَهَ صَانِعٌ كُلَّ شَيْءٍ،‏ بَاسِطٌ ٱلسَّمٰوَاتِ وَحْدِي،..."‏

(عن المسيح)

يوحنا 1: 3 "بِهِ وُجِدَ كُلُّ شَيْءٍ،‏ وَبِغَيْرِهِ لَمْ يُوجَدْ شَيْءٌ.‏" إذا كانت كل الأشياء قد وجدت من خلال المسيح، فلا يمكن أن يكون هو مخلوق لأنه متضمن في "كل شيء".

مكانة وأسماء وألقاب المسيح ويهوه

إشعياء 9: 6 "لِأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ،‏ وَيُعْطَى لَنَا ٱبْنٌ،‏ وَتَكُونُ ٱلرِّئَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ.‏ وَيُدْعَى ٱسْمُهُ مُشِيرًا عَجِيبًا،‏ إِلٰهًا قَدِيرًا،‏ أَبًا أَبَدِيًّا،‏ رَئِيسَ ٱلسَّلَامِ."

رؤيا 1: 8 "‏«أَنَا هُوَ ٱلْأَلِفُ وَٱلْيَاءُ»،‏ يَقُولُ يَهْوَهُ ٱللهُ،‏ «ٱلْكَائِنُ وَٱلَّذِي كَانَ وَٱلَّذِي يَأْتِي،‏ ٱلْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ».‏

رؤيا 1: 17-18 "...أ نَا ٱلْأَوَّلُ وَٱلْآخِرُ،‏ وَٱلْحَيُّ.‏ وَقَدْ كُنْتُ مَيِّتًا،‏وَلٰكِنْ هَا أَنَا حَيٌّ إِلَى أَبَدِ الْآبِدِينَ، ‏وَلِي مَفَاتِيحُ ٱلْمَوْتِ وَهَادِسَ.‏"

رؤيا 2: 8 ".. هذا مَا يَقُولُهُ ‹ٱلْأَوَّلُ وَٱلْآخِرُ›،‏ ٱلَّذِي مَاتَ وَعَادَ إِلَى ٱلْحَيَاة..."

رؤيا 22: 12-16 "هَا أَنَا آتٍ سَرِيعًا،‏ وَمَعِي أَجْرِي لِأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ عَمَلِهِ. أَنَا هُوَ ٱلْأَلِفُ وَٱلْيَاءُ،‏ ٱلْأَوَّلُ وَٱلْآخِرُ،‏ ٱلْبِدَايَةُ وَٱلنِّهَايَةُ.‏.. أَنَا يَسُوعَ أَرْسَلْتُ مَلَاكِي لِيَشْهَدَ لَكُمْ بِهٰذِهِ ٱلْأُمُورِ مِنْ أَجْلِ ٱلْجَمَاعَاتِ.‏ أَنَا أَصْلُ دَاوُدَ وَنَسْلُهُ،‏ وَنَجْمُ ٱلصَّبَاحِ ٱلْمُتَألق."

رؤيا 21: 6-7 " ... أَنَا هُوَ ٱلْأَلِفُ وَٱلْيَاءُ،‏ ٱلْبِدَايَةُ وَٱلنِّهَايَةُ.‏ مَنْ يَعْطَشْ فَسَأُعْطِيهِ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ ٱلْحَيَاةِ مَجَّانًا.‏ منْ يَغْلِبْ يَرِثْ هٰذِهِ،‏ وَأَنَا أَكُونُ لَهُ إِلٰهًا وَهُوَ يَكُونُ لِي ٱبْنًا." إذا كان يهوه هو الألف والياء (الحرف الأول والأخير)، فلا بد أن "البداية والنهاية" تشير إلى يهوه، هذا ما يقوله شهود يهوه. ولكن متى مات يهوه؟ إن "الأول والآخر" الذي مات وعاش ثانية هو المسيح.

عبرانيين 1: 13 "وَلِأَيٍّ مِنَ ٱلْمَلَائِكَةِ قَالَ قَطُّ:‏ اِجْلِسْ عَنْ يَمِينِي إِلَى أَنْ أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ؟‏"

الحق والوحدة

كانت كفارة المسيح بدلاً عنا مقبولة لسبب واحد: الله يقبل فقط بره هو. إن بر الإنسان أو الملائكة غير كافٍ. لا يمكن أن يستوفي متطلبات بر ناموس الله القدوس الكامل. كان يسوع هو الذبيحة الوحيدة المناسبة لأنه هو بر الله، وبما أن ناموس الله كان يتطلب سفك الدم، فإن المسيح تجسد حتى يكون فدية عن كل من يؤمنون بإسمه.

لاحظ أننا لو أدركنا أن المسيح هو الله المتجسد، سنجد أن كل الآيات السابقة صادقة ومتسقة في ما تقوله. ويمكن أيضاً فهمها بوضوح منطقياً. ولكن، إذا حاولنا القول أن المسيح ليس هو الله – بل ميخائيل رئيس الملائكة مثلاً – تكون هذه الآيات قاصرة ولا يمكن أن تكون كلها صادقة عند قراءتها في سياقها الطبيعي. لهذا، فإن صدق كلمة الله يتطلب أن نصل إلى فهم آخر حيث كل الكتاب المقدس وحدة واحدة متصلة ومترابطة ومعصومة وصادقة. هذه الحقيقة يمكن أن نجدها فقط في شخص وألوهية الرب يسوع المسيح. ليتنا نرى الحق المعلن في كلمة الله كما هو، وليس كما نريد أن يكون، ويكون المجد كله لله.

يمكنك التواصل معنا إذا كانت لديك أية أسئلة حول كون المسيح هو الله المتجسد. وإذا كنت مستعداً أن تضع ثقتك في يسوع الذي هو الله المتجسد، يمكنك أن توجه هذه الكلمات إلى الله: "أيها الآب، أنا أعلم أنني خاطيء وأستحق غضبك. أنا أعترف وأؤمن أن يسوع هو المخلص الوحيد، وأنه فقط بكونه هو الله، يستطيع أن يكون هو المخلص. أنا أضع ثقتي في المسيح وحده ليخلصني. أيها الآب، أرجوك أن تغفر لي، وتطهرني، وتغيرني. أشكرك من أجل نعمتك ورحمتك العجيبة!"



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



أنا من شهود يهوه، ما الذي يجعلني أفكر أن أصير مسيحياً؟