ما هو علم الإسرائيليات؟



 

السؤال: ما هو علم الإسرائيليات؟

الجواب:
علم الإسرائيليات هو الدراسة اللاهوتية التي تركز على ما يقوله الكتاب المقدس بشأن إسرائيل. كان الكاتب الرئيسي في هذا الموضوع في السنوات القريبة الماضية هو الدكتور آرنولد فروختنباوم، مؤسس خدمات آريل. كان هدفه الرئيسي إظهار ما يعلمه الكتاب المقدس في مجمله عن أرض وشعب إسرائيل. ويرفض د. فروختنباوم بصورة خاصة لاهوت الإستبدال (الإيمان بأن الكنيسة أخذت مكانة شعب إسرائيل في العهد القديم). ويقول أن الرؤية التدبيرية فقط "لأنها تفصل بوضوح بين إسرائيل والكنيسة، يمكن أن تقدم عقيدة كتابية ممنهجة عن إسرائيل".

غالباً ما يتبنى أصحاب الرؤية التدبيرية أعمال فروختنباوم، بينما يرفضها الكثيرين غيرهم. ولكن، تقدم دراسة علم الإسرائيليات الكثير من الإيضاح لكل المؤمنين. على سبيل المثال، يبين علم الإسرائيليات أن لكل من إسرائيل والكنيسة دور يقوم به اليوم. فالكنيسة مدعوة، كما كان الرسل والمؤمنين الأوائل مدعووين، لمشاركة اليهود برسالة الإنجيل كجزء من الأمم التي تضمنتها الإرسالية العظمى (متى 28: 18-20).

كما أن نظرتنا إلى إسرائيل تؤثر على نظرتنا إلى ناموس موسى في العهد القديم. ويقوم علم الإسرائيليات بدراسة كيفية تعاملت الكنيسة الأولى مع ممارسة اليهودية وشجعت قراءة ودراسة أسفار العهد القديم.

نتيجة أخيرة لدراسة الإسرائيليات هي التقدير العميق لليهود المعاصرين. فإن تنامي العداء للسامية في أجزاء من العالم يضع إسرائيل تحت أضواء سلبية غالباً. ولكن تدرك النظرة الكتابية الصحيحة لإسرائيل تقدير الله العالي لإسرائيل ومستقبلها. لهذا، فإن المسيحيين مدعووين لإظهار المحبة لشعب إسرائيل والصلاة من أجلهم (مزمور 122: 6).

يهمل الكثير من المسيحيين علم الإسرائيليات، وربما يرجع هذا إلى المعتقدات السابقة المتعلقة بالأيام الأخيرة أو لاهوت الإستبدال. ولكن، جميع المسيحيين مدعووين لكي يقدموا أنفسهم مزكين لله (تيموثاوس الثانية 2: 15). يجب أن تتضمن دراستنا ما يقوله الكتاب المقدس عن شعب إبراهيم والأرض التي وعدهم الله بها (تكوين 12: 1-3).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو علم الإسرائيليات؟