ما هو سكنى الروح القدس؟



 

السؤال: ما هو سكنى الروح القدس؟

الجواب:
إن سكنى الروح القدس هو العمل الذي به يسكن الله بصورة دائمة في جسد الشخص المؤمن بالمسيح. في العهد القديم، كان الروح القدس يأتي ويذهب على القديسين ويمكنهم من الخدمة ولكن ليس بالضرورة يبقى معهم (أنظر قضاة 15: 14؛ أخبار الأيام الأول 12: 18؛ مزمور 51: 11؛ حزقيال 11: 5). وقد أعلن المسيح لتلاميذه الدور الجديد الذي يقوم به روح الحق في حياتهم: "لأَنَّهُ مَاكِثٌ مَعَكُمْ وَيَكُونُ فِيكُمْ". (يوحنا 14: 17). كتب الرسول بولس يقول: "أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ..." (كورنثوس الأولى 6: 19-18).

تخبرنا هذه الآيات أن الشخص المؤمن بالمسيح لديه الأقنوم الثالث من الثالوث المقدس، الروح القدس، ساكن فيه. عندما يقبل الشخص المسيح كمخلص شخصي، فإن الروح القدس يمنح الشخص المؤمن حياة الله، الحياة الأبدية، التي هي بالفعل حقيقة طبيعته (تيطس 3: 5؛ بطرس الثانية 1: 4) ويأتي الروح القدس ليعيش فيه روحياً. إن حقيقة تشبيه جسد المؤمن بأنه هيكل يعيش فيه الروح القدس تساعدنا في فهم معنى سكنى الروح القدس. تستخدم كلمة "هيكل" للإشارة إلى قدس الأقداس، أي القدس الداخلي في خيمة الإجتماع في العهد القديم. فهناك، كان حضور الله يظهر في سحابة لملاقاة رئيس الكهنة، الذي كان يدخل إلى قدس الأقداس مرة واحدة في العام. في يوم الكفارة، كان الكاهن يأتي بدم ذبيحة حيوانية ويرشه على كرسي الرحمة في تابوت العهد. في هذا اليوم الخاص، كان الله يمنح الكاهن وشعبه الغفران.

اليوم لا يوجد هيكل لليهود في أورشليم، وقد توقف تقديم الذبائح الحيوانية. وصار المؤمن بالمسيح هو القدس الداخلي لله الروح القدس حيث تم تقديس المؤمن ونال الغفران بدم يسوع المسيح (أفسس 1: 7). صار المؤمن بالمسيح هو مكان سكن روح الله القدوس. في الواقع، تقول كلمة الله أيضاً أن المسيح يسكن روحياً في المؤمن (كولوسي 1: 27) وكذلك الله الآب (يوحنا الأولى 4: 15) – فالثالوث عامل هنا.

عندما يسكن الروح القدس في المؤمن، فإنه يأتي بنتائج مغيرة للحياة:

1) يأتي سكنى الروح القدس إلى نفس مائتة بالخطية ويخلق حياة حديدة (تيطس 3: 5). هذه هي الولادة الجديدة التي تحدث عنها المسيح في يوحنا 3: 1-8.

2) يؤكد سكنى الروح القدس إنتماء المؤمن للرب، وأنه وارث لله، ووارث مع المسيح (رومية 8: 15-17).

3) يثبت سكنى الروح القدس المؤمن كعضو في كنيسة المسيح العامة. هذه هي معمودية الروح وفقاً لرسالة كورنثوس الأولى 12: 13.

4) يعطي سكنى الروح القدس مواهب روحية (قدرات معطاة من الله للخدمة) للمؤمن لبنيان الكنيسة وخدمة الرب بفاعلية لمجده (كورنثوس الأولى 12: 11).

5) إن سكنى الروح القدس يساعد المؤمن على فهم كلمة الله وتطبيقها في حياته اليومية (كورنثوس الأولى 2: 12).

6) إن سكنى الروح القدس يثري صلوات المؤمن ويتشفع له في الصلاة (رومية 8: 26-27).

7) إن سكنى الروح القدس يقوي المؤمن لكي يعيش للمسيح ويعمل مشيئته (غلاطية 5: 16). ويقود الروح المؤمن في طريق البر (رومية 8: 14).

8) إن سكنى الروح القدس يعطي دليل على الحياة الجديدة من خلال ثمر الروح في حياة المؤمن (غلاطية 5: 22-23).

9) يحزن الروح القدس عندما يخطيء المؤمن (أفسس 4: 30) ويبكت المؤمن لكي يعترف بخطاياه للرب حتى يستعيد الشركة معه (يوحنا الأولى 1: 9).

10) إن سكنى الروح القدس يختم المؤمن حتى يوم فداؤه وهكذا يضمن وصول المؤمن إلى محضر الرب بعد هذه الحياة (أفسس 1: 13-14).

عندما تقبل المسيح مخلصاً لك (رومية 10: 9-13)، فإن الروح القدس يسكن في قلبك، ويأتي معه بحياة جديدة تماماً من المحبة والشركة وخدمة الرب.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو سكنى الروح القدس؟