هل الشراهة خطية؟ ماذا يقول الكتاب المقدس عن الإفراط في تناول الطعام؟



السؤال: هل الشراهة خطية؟ ماذا يقول الكتاب المقدس عن الإفراط في تناول الطعام؟

الجواب:
يبدو أن الشراهة خطية يميل المؤمنين إلى تجاهلها. وكثيراً ما نسرع إلى القول بأن التدخين وتناول المشروبات الكحولية خطية، لكننا لسبب ما نتقبل الشراهة، أو نتساهل بشأنها. بينما تنطبق الحجج المستخدمة ضد التدخين وشرب الخمر، مثل علاقتها بالصحة والإدمان، بنفس القدر على الإفراط في الطعام. فكثير من المؤمنين لا يفكرون مجرد التفكير في إحتساء كأس من الخمر أو تدخين سيجارة واحدة، إلا أنهم لا يترددون في التهام الأطعمة بشراهة لدرجة التخمة. ولا يجب أن يكون الأمر كذلك!

يحذرنا سفر الأمثال 20:23-21 "لاَ تَكُنْ بَيْنَ شِرِّيبِي الْخَمْرِ بَيْنَ الْمُتْلِفِينَ أَجْسَادَهُمْ لأَنَّ السِّكِّيرَ وَالْمُسْرِفَ يَفْتَقِرَانِ وَالنَّوْمُ يَكْسُو الْخِرَقَ". وأيضاً يقول أمثال 7:28 "اَلْحَافِظُ الشَّرِيعَةَ هُوَ ابْنٌ فَهِيمٌ وَصَاحِبُ الْمُسْرِفِينَ يُخْجِلُ أَبَاهُ". كما يعلن أمثال 2:23 "ضَعْ سِكِّيناً لِحَنْجَرَتِكَ إِنْ كُنْتَ شَرِهاً!"

فشهوة الجسد هي صورة توضح قدرتنا على ضبط أنفسنا. فإن لم نقدر على التحكم في عادات تناول الطعام، لن نتمكن من التغلب على عاداتنا الأخرى، مثل عادات الذهن (الشهوة والطمع والغضب) أو التحكم في أفواهنا فلا نغتاب الآخرين أو نتشاحن معهم. فلا يجب أن نسمح لرغباتنا أن تتحكم فينا بل يجب أن نمسك بزمام الأمور. (أنظر تثنية 20:21؛ أمثال 2:23؛ بطرس الثانية 5:1-7؛ تيموثاوس الثانية 1:3-9؛ كورنثوس الثانية 5:10). فالقدرة على قول "لا" لأي شيء يزيد عن حده- أي التعفف وضبط النفس — هي واحدة من ثمر الروح القدس المتاح لجميع المؤمنين (غلاطية 22:5).

لقد باركنا الله بأن ملأ الأرض بأطعمة شهية ومغذية وممتعة. فيجب أن نقدر صنيع الله وأن نستمتع بتلك الأطعمة، بكميات معقولة. فالله يدعونا لكي نمارس ضبط النفس بدلاً من أن نسمح لشهواتنا أن تتحكم بنا.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل الشراهة خطية؟ ماذا يقول الكتاب المقدس عن الإفراط في تناول الطعام؟