هل سيكون هناك نوع جنسي في السماء؟



السؤال: هل سيكون هناك نوع جنسي في السماء؟

الجواب:
يتحدث إنجيل متى 22: 30 عن أن الناس بعد القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون – سيصبحون "مثل الملائكة". ولكن هذا لا يعني أن الناس بلا نوع جنسي. ويستخدم ضمير التذكير مرات عديدة في وصف الملائكة (وكان هو مثل ... وكان منظره مثل...الخ.) لهذا لا توجد إشارة حقيقية أن الملائكة كائنات بلا جنس.

ولا يوجد في الكتاب المقدس ما يشير إلى أن الناس سوف يفقدون أو يغيرون جنسهم في السماء. يبدو أن الله، في سفر الرؤيا (الإصحاحات 21-22)، يجعل الأشياء ليس فقط كما كانت في جنة عدن، بل أفضل. تذكر أن الجنس ليس شيئاً سيئاً— بل هو في الواقع شيء جيد. خلق الله حواء لأن آدم كان بحاجة إلى من يكمله. والزواج (المستحيل دون إختلاف الجنس)، والذي هو العلاقة المثالية بين الرجل والمرأة، هو صورة المسيح والكنيسة. الكنيسة هي العروس والمسيح هو العريس (أفسس 5: 25-32).

ورغم أن الكتاب المقدس لا يذكر ذلك بصورة واضحة، إلا أنه من المرجح أن يحتفظ الناس بجنسهم بعد الموت. إن النوع الجنسي جزء من الهوية. فالنوع أكثر مما هو جسدي – إنه جزء من طبيعتنا ذاتها وجزء من طريقة تواصلنا مع الله. لذلك، يبدو أن النوع سوف يكمل ويمجد في الأبدية. كذلك جدير بالملاحظة أن المسيح إحتفظ بنوعه الجنسي بعد موته وقيامته.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل سيكون هناك نوع جنسي في السماء؟