ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن إدارة الأموال؟



السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن إدارة الأموال؟

الجواب:
يقول الكتاب المقدس الكثير بشأن إدارة الأموال. فبالنسبة للإقتراض، ينصح الكتاب ضده بصورة عامة. أنظر أمثال 1:6-5؛ 16:20؛ 7:22؛ 26-27 ("اَلْغَنِيُّ يَتَسَلَّطُ عَلَى الْفَقِيرِ وَالْمُقْتَرِضُ عَبْدٌ لِلْمُقْرِضِ...لاَ تَكُنْ مِنْ صَافِقِي الْكَفِّ وَلاَ مِنْ ضَامِنِي الدُّيُونِ. إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكَ مَا تَفِي فَلِمَاذَا يَأْخُذُ فِرَاشَكَ مِنْ تَحْتِكَ"). ويحذِّر الكتاب المقدس مراراً وتكراراً ضد إكتناز الثروة، ويشجعنا أن نسعى وراء الكنوز الروحية بدلاً من ذلك. أمثال 28: 20 "اَلرَّجُلُ الأَمِينُ كَثِيرُ الْبَرَكَاتِ وَالْمُسْتَعْجِلُ إِلَى الْغِنَى لاَ يُبْرَأُ". أنظر أيضاً أمثال 10: 15؛ 11: 4؛ 18: 11؛ 23: 5.

يقدم سفر الأمثال 6: 6-11 حكمة بالنسبة للكسل والخراب المادي الناتج عنه لا محالة. فيقول لنا أن ننظر إلى النملة المجتهدة التي تعمل لتخزين طعام لنفسها. كما يحذرنا نفس المقطع الكتابي من النوم في وقت يجب علينا العمل فيه. فالكسلان شخص مهمل يفضل الراحة على العمل. ونهايته معروفة – الفقر والعوز. وفي المقابل نجد الشخص المحب للثروة. مثل هذا الشخص بحسب ما يقوله سفر الجامعة 5: 10 لا يكتفي من الثروة ويسعى دائماً للحصول على المزيد والمزيد. كما تحذرنا رسالة تيموثاوس الأولى 6: 6-11) ضد فخ السعي وراء الثروة.

بدلاً من السعي لإكتناز الثروات لأنفسنا، فإن النموذج الكتابي هو العطاء، وليس الأخذ. "هَذَا وَإِنَّ مَنْ يَزْرَعُ بِالشُّحِّ فَبِالشُّحِّ أَيْضاً يَحْصُدُ، وَمَنْ يَزْرَعُ بِالْبَرَكَاتِ فَبِالْبَرَكَاتِ أَيْضاً يَحْصُدُ. كُلُّ وَاحِدٍ كَمَا يَنْوِي بِقَلْبِهِ، لَيْسَ عَنْ حُزْنٍ أَوِ اضْطِرَارٍ. لأَنَّ الْمُعْطِيَ الْمَسْرُورَ يُحِبُّهُ اللهُ" (كورنثوس الثانية 9: 6-7). ويشجعنا أن نكون وكلاء أمناء على ما أعطانا إياه الله. في إنجيل لوقا 16: 1-13 قدم المسيح مثل الوكيل غير الأمين لتحذيرنا ضد الوكالة غير الأمينة. وأهم ما في هذه القصة: "فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا أُمَنَاءَ فِي مَالِ الظُّلْمِ فَمَنْ يَأْتَمِنُكُمْ عَلَى الْحَقِّ؟" (الآية 11). فمسئوليتنا هي الإهتمام بأهل بيتنا كما تذكرنا رسالة تيموثاوس الأولى 5: 8 "وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يَعْتَنِي بِخَاصَّتِهِ، وَلاَ سِيَّمَا أَهْلُ بَيْتِهِ، فَقَدْ أَنْكَرَ الإِيمَانَ، وَهُوَ شَرٌّ مِنْ غَيْرِ الْمُؤْمِنِ".

خلاصة الأمر، ماذا يقول الكتاب المقدس عن ادارة الأموال؟ يمكن تلخيص الأجابة في كلمة واحدة وهي: الحكمة. يجب التعامل مع الأموال بحكمة. إذ يجب علينا توفير المال ولكن ليس إكتنازه. وعلينا أن نصرف أموالنا بتحكم وحكمة. وعلينا أن نعطي من أموالنا لله بفرح وتضحية. ويجب علينا إستخدام المال لمساعدة الآخرين، ولكن بتمييز وإرشاد الروح القدس. انه ليس من الخطأ أن تكون غنياً، ولكنه محبة المال هي الخطأ. وليس من الخطأ أن يكون الشخص فقيراً ولكن الخطأ هو اهدار النقود على أشياء تافهة. فنجد أن وصية الكتاب المقدس الدائمة لنا هي أن نكون حكماء في إدارة أموالنا.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن إدارة الأموال؟