كيف أبشِّر أصدقائي وعائلتي دون أن أضايقهم أو أخسرهم؟



السؤال: كيف أبشِّر أصدقائي وعائلتي دون أن أضايقهم أو أخسرهم؟

الجواب:
لا بد أن كل مؤمن منا لديه صديق أو زميل أو فرد من عائلته لا يعرف المسيح. ويمكن أن تكون مشاركة الإنجيل مع الآخرين مهمة صعبة، وتزداد صعوبتها إذا كانت تربطنا بذلك الشخص علاقة قريبة. فيخبرنا الكتاب المقدس أن البعض سيتضايقون من الإنجيل (لوقا 51:12-53). ولكن، يوصينا الكتاب المقدس بنشر رسالة الإنجيل، ولا توجد أعذار لعدم تنفيذ هذه الوصية (متى 19:28-20؛ أعمال الرسل 8:1؛ بطرس الأولى 15:3).

فكيف نتمكن من تبشير أفراد عائلتنا وأصدقائنا وزملاؤنا ومعارفنا؟ أهم ما يمكن أن نفعله هو أن نصلي من أجلهم حتى يغير الله قلوبهم ويفتح أعينهم على حق الإنجيل (كورنثوس الثانية 4:4)، وأن يقنعهم الله بحبه لهم وبإحتياجهم إلى الخلاص من خلال يسوع المسيح (يوحنا 16:3). أطلب من الله الحكمة بشأن أفضل طريقة (يعقوب 5:1).

يجب أن يكون لدينا الإستعداد والجسارة في مشاركة الآخرين بالإنجيل. إعلن رسالة الله للخلاص من خلال يسوع المسيح لعائلتك وأصدقائك (رومية 9:10-10). وكن دائماً مستعداً للتحدث عن إيمانك (بطرس الأولى 15:3)، وإفعل ذلك بلطف وإحترام. فلا يوجد بديل عن مشاركة الآخرين برسالة الإنجيل شخصياً: "إِذاً الإِيمَانُ بِالْخَبَرِ وَالْخَبَرُ بِكَلِمَةِ اللهِ" (رومية 10: 17).

بالإضافة إلى الصلاة ومشاركة الآخرين بإيماننا، يجب أيضاً أن نعيش حياة التقوى المسيحية حتى يرى أصدقاؤنا وعائلاتنا التغيير الذي صنعه الله فينا (بطرس الأولى 3: 1-2). ولكن في النهاية، يجب علينا أن نترك خلاص أحبائنا في يد الله. فنعمة وقدرة الله هي التي تجذب الناس للخلاص، وليست مجهوداتنا. فأفضل شيء يمكننا أن نفعله هو أن نصلي من أجلهم، ونشهد لهم، ونعيش حياتنا المسيحية أمامهم. ولكن الله هو الذي يعطي الثمر والنماء (كورنثوس الأولى 3: 6).

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
كيف أبشِّر أصدقائي وعائلتي دون أن أضايقهم أو أخسرهم؟