كيف يمكن أن تكون الأبدية في الجحيم عقاب عادل على حياة كاملة في الخطية؟



السؤال: كيف يمكن أن تكون الأبدية في الجحيم عقاب عادل على حياة كاملة في الخطية؟

الجواب:
يقول الكتاب المقدس أن الجحيم أبدي (متى 25: 46). ويعاني الكثيرين في فهم العدل في هذا الأمر. ويتساءلون كيف يكون من العدل أن يعاقب الله شخص إلى الأبد مقابل حياة الإنسان 70 أو 80 أو 90 أو حتى 100 عام في الخطية. كيف تكون حياة الخاطيء المحدودة مستحقة عقاب أبدي؟

يوجد مبدأين كتابيين يعلنان بوضوح أن الأبدية في الجحيم هو العقاب العادل للخطية مهما كان طول مدة حياة الإنسان على الأرض.

أولاً، يعلن الكتاب المقدس أن كل الخطايا هي ضد الله في النهاية (مزمور 51: 4). وتتوقف شدة العقاب، جزئياً، على المستهدف بالجريمة. يؤدي الإعتداء الجسدي ضد شخص آخر إلى الغرامة وربما الحبس لفترة من الوقت في المحكمة البشرية، في حين يؤدي الإعتداء الجسدي على رئيس البلاد أو رئيس الوزراء إلى السجن المؤبد. وهذا رغم حقيقة أن الإعتداء كان مرة واحدة فقط، وليس فعلاً متكرراً بإستمرار. إن الله أعلى وأعظم من أي إنسان. فكم تكون جرائمنا مستحقة عقاب أكبر في ضوء حقيقة أن خطايانا هي ضد الله (رومية 6: 23)؟

ثانياً، إن فكرة كوننا لا نعود خطاة بعد الموت ليست فكرة كتابية. فهل يصبح الذين يذهبون إلى الجحيم فجأة كاملين وبلا خطية؟ كلا. إن الذين ينتقلون إلى الأبدية بدون المسيح يثبتون في شرهم. سوف يظل قساة القلوب كذلك إلى الأبد. "هُنَاكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأَسْنَانِ" في الجحيم (متى 25: 30) ولكن بلا توبة. إن الخطاة في الجحيم يسلمون إلى طبيعتهم؛ سوف يكونون ملوثين بالخطية، أشرار، نجسين، فاسدين إلى الأبد، دون فداء أو حياة جديدة. سوف تكون بحيرة النار مكان تمرد أبدي ضد الله – حتى مع إدانه ذلك التمرد (رؤيا 20: 14-15؛ رؤيا 16: 9، 11). إن غير المخلصين لا يرتكبون الخطية مدة 70 أو 80 أو 90 أو 100. إنهم يرتكبون الخطية إلى الأبد.

خلاصة الأمر هي هذا – إذا أراد الإنسان أن ينفصل عن الله إلى الأبد سوف يمنحه الله تلك الرغبة. المؤمنين هم من يقولون لله "لتكن مشيئتك". أما غير المؤمنين فيقول لهم الله "لتكن إرادتكم". إن إرادة غير المخلصين هي رفض الخلاص من خلال المسيح والبقاء في الخطية؛ الله سوف يحترم هذه الرغبة وتبعاتها إلى الأبد.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف يمكن أن تكون الأبدية في الجحيم عقاب عادل على حياة كاملة في الخطية؟