هل سيكون هناك هيكل في الأيام الأخيرة في أورشليم؟



 

السؤال: هل سيكون هناك هيكل في الأيام الأخيرة في أورشليم؟

الجواب:
يذكر الكتاب المقدس أن بعض أحداث الأيام الأخيرة ستكون في هيكل في أورشليم (دانيال 9: 27؛ متى 24: 15). وفي الحديث عن ضد المسيح تقول رسالة تسالونيكي الثانية 2: 4 "الْمُقَاوِمُ وَالْمُرْتَفِعُ عَلَى كُلِّ مَا يُدْعَى إِلَهاً أَوْ مَعْبُوداً، حَتَّى إِنَّهُ يَجْلِسُ فِي هَيْكَلِ اللهِ كَإِلَهٍ مُظْهِراً نَفْسَهُ أَنَّهُ إِلَهٌ". لا بد أن يوجد هيكل في أورشليم قبل أن تحدث بعض أحداث الأيام الأخيرة. هذا سيكون الهيكل الثالث – فالهيكل الأول كان هيكل سليمان؛ والثاني هيكل زربابل الذي قام هيرودس بتوسعته فيما بعد.

لا زالت هناك مشكلة "صغيرة" متعلقة بكون قبة الصخرة الإسلامية هي الموقع الذي يفترض أن يكون فيه الهيكل اليهودي. يؤمن المسلمون أن هذا هو الموقع الذي صعد منه محمد إلى السماء، مما يجعله أقدس الأضرحة الإسلامية. ومن غير المنتظر أن يستولي اليهود على هذا الموقع لبناء هيكل هناك في ضوء المناخ السياسي اليوم. ولكن قبل الضيقة العظيمة، أو ربما أثناءها، سيتم بناء الهيكل، وسيكون ذلك غالباً نتيجة عهد ما بين ضد المسيح وإسرائيل (دانيال 9: 24-27).

إن تشييد الهيكل اليهودي سيكون مؤشر أكيد على تحقيق النبوات الخاصة بالأيام الأخيرة. وسوف يكون هيكل فترة الضيقة، وسوف يدنسه ضد المسيح بواسطة "رِجْسَةَ الْخَرَابِ" التي ذكرها المسيح في مرقس 13: 14. يمكن أن يحدث الإختطاف في أي لحظة – فليس شرطاً أن يتم بناء الهيكل أولاً – لهذا من المهم أن نكون مستعدين.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل سيكون هناك هيكل في الأيام الأخيرة في أورشليم؟