settings icon
share icon
السؤال

هل يحبني يسوع؟

الجواب


تساءل الكثير من الناس عما إذا كان يسوع يحبهم حقًا. الكتاب المقدس واضح بأن يسوع يحبنا بغض النظر عما فعلناه. وهو، في الواقع، يعدنا بأن يغفر لنا كل خطأ ارتكبناه ويقدم لنا الحياة الأبدية فقط إذا كنا نؤمن به: "لِأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ الله ٱلْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ٱبْنَهُ ٱلْوَحِيدَ، لِكَيْ لَا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّة". (يوحنا 3: 16).

تقول رسالة رومية 5: 8 "وَلَكِنَّ الله بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا، لِأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ ٱلْمَسِيحُ لِأَجْلِنَا". حتى قبل أن نولد، أرسل الله ابنه الوحيد، يسوع، ليموت نيابة عنا ليمنحنا فرصة الحياة الأبدية. هذه العطية العجيبة هي لنا بسبب نعمته الرائعة تجاهنا: "لِأَنَّكُمْ بِٱلنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِٱلْإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ الله. لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلَا يَفْتَخِرَ أَحَدٌ" (أفسس 2: 8-9). ليس علينا أن نكتسب حبه؛ بل نقبله بكل بساطة.

قد يكون من الصعب تصديق أن يسوع يحبك بسبب أشخاص آخرين خذلوك في الماضي. ومع ذلك، فإن يسوع ليس مثل أي شخص آخر. إنه الله في صورة انسان (يوحنا 1: 14). لقد شارك في خلقنا، ويحافظ على كل أنفاسنا، ويقدم لنا حياة جديدة الآن والحياة الأبدية في السماء معه.

سبب آخر قد يجعل من الصعب قبول حقيقة أن يسوع يحبك هو أن شيئًا ما فعلته في الماضي يزعجك. يعرف يسوع بالفعل ماضيك وبالرغم من ذلك يقدم لك الحياة الأبدية والغفران. يمكن أن تجد مثالًا رائعًا لمحبته في ساعاته الأخيرة على الصليب. كان أحد الرجال المصلوبين بجانبه يقُتل بسبب جرائمه. لكنه التفت إلى يسوع قائلًا: "ٱذْكُرْنِي يَا رَبُّ مَتَى جِئْتَ فِي مَلَكُوتِكَ. فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ ٱلْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي ٱلْفِرْدَوْس" (لوقا 23: 42-43). على الرغم من خطايا هذا المجرم، قبل يسوع ما فعله بايمان بسيط وصادق، ووعده بالأبدية في السماء - على الرغم من أن يسوع كان يعلم أن الرجل لم يكن لديه وقت ليعيش حياته بشكل مختلف.

عندما نسأل: "ما مقدار محبة يسوع لي؟" نحتاج فقط أن ننظر إلى الصليب. فقد مدّ ذراعيه على الصليب وقال: "هذا مقدار محبتي لك". لقد بذل حياته ليمنحك حياة جديدة.

يمكنك أن تصلي لكي تقبل يسوع كمخلصك الآن وتقبل محبته وحياته الأبدية. لا توجد صلاة خاصة يجب أن تتلوها، ولكن يمكنك الاستجابة له بصلاة مثل هذه:

"الهي الغالي، أدرك أنني خاطئ ولا أستطيع أن أصل أبدًا إلى السماء بأعمالي الصالحة. الآن، أضع إيماني في يسوع المسيح باعتباره ابن الله الذي قام من بين الأموات ليمنحني الحياة الأبدية. أرجوك اغفر لي خطاياي وساعدني لأعيش من أجلك. أشكرك على قبولك لي ومنحني الحياة الأبدية".

هل اتخذت قرارًا بشأن المسيح بسبب ما قرأته هنا؟ إذا كان الأمر كذلك، فالرجاء النقر على عبارة "لقد قبلت المسيح اليوم" أدناه.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

هل يحبني يسوع؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries