هل يعرف الله المستقبل؟



 

السؤال: هل يعرف الله المستقبل؟

الجواب:
إن الكتاب المقدس دقيق بصورة كاملة، بما في ذلك محتواه النبوي. تأمل مثلاً، النبوة الخاصة بميلاد المسيح في بيت لحم اليهودية بحسب ميخا 5: 2. لقد تنبأ ميخا بهذا حوالي عام 700 ق. م. وأين ولد المسيح بعد ذلك بسبعة قرون؟ في بيت لحم اليهودية (لوقا 2: 1-20؛ متى 2: 1-12).

أثبت بيتر ستونر في "العلم يتكلم" أن علم الإحتمالات ينفي المصادفة في النصوص النبوية. فقد أخذ ستونر ثماني نبوات خاصة بالمسيح، ووجد أن فرصة إتمام شخص واحد كل النبوات الثمانية هو 1 في 10 مضاعفاً 17. أي فرصة واحدة في 100,000,000,000,000,000. بالطبع حقق المسيح أكثر بكثير من ثماني نبوات! ولا يوجد شك في دقة الكتاب المقدس الكاملة في التنبوء بالمستقبل.

بما أن الله أعطى نبوءات خاصة بالمستقبل، فهو بالتأكيد يعرف المستقبل. سجل إشعياء هذه الكلمات عن الله: " اُذْكُرُوا الأَوَّلِيَّاتِ مُنْذُ الْقَدِيمِ لأَنِّي أَنَا اللَّهُ وَلَيْسَ آخَرُ. الإِلَهُ وَلَيْسَ مِثْلِي. مُخْبِرٌ مُنْذُ الْبَدْءِ بِالأَخِيرِ وَمُنْذُ الْقَدِيمِ بِمَا لَمْ يُفْعَلْ قَائِلاً: رَأْيِي يَقُومُ وَأَفْعَلُ كُلَّ مَسَرَّتِي." (إشعياء 46: 9-10). الله هو الوحيد الذي يستطيع أن يقف عند البداية ويخبر بالنهاية بكل دقة.

الله كلي العلم؛ فهو يعلم كل شيء واقعي أو ممكن. الله أيضاً أبدي (مزمور 90: 2). ولكونه إله أبدي وكلي العلم فقد عاش أمسنا ويومنا وغدنا، الماضي والحاضر والمستقبل. الله هو الألف والياء، البداية والنهاية (رؤيا 21: 6).

يحتوي الكتاب المقدس نبوات لم تتحقق بعد. ولأن الله يعرف المستقبل، فيمكننا أن نثق أن كل النبوات سوف تتحقق. فالأحداث تتم في تقويم الله وفقاً لخطته. نحن نعلم من بيده المستقبل – إنه إله الكتاب المقدس الواحد الحقيقي الشخصي الأبدي كلي المعرفة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يعرف الله المستقبل؟