ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن التعامل مع شخص صعب المراس؟




السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن التعامل مع شخص صعب المراس؟

الجواب:
كلنا نعرف أناساً نجدهم "صعبين" بشكل أو آخر، وكلنا نضطر للتعامل مع شخصيات صعبة في وقت أو آخر. قد يكون الشخص صعب المراس يتصف بالتعالي أو حب الجدال و الخلافات أو الأنانية أو الوقاحة أو ببساطة عدم الإحترام. ويبدو أن الشخصيات الصعبة تعرف بالضبط كيف تثير الغضب وتجلب الإحباط وتجرح المشاعر وتثير المشاكل. إن التعامل مع الشخصيات الصعبة بمثابة تدريب على الصبر والمحبة والنعمة.

يجب أن يعكس رد فعلنا تجاه الشخصيات الصعبة المثال الذي قدمه لنا المسيح، لأنه هو بالتأكيد قد تعامل مع العديد من الشخصيات الصعبة أثناء وجوده على الأرض. لم يحدث أبداً أن أظهر المسيح تعالياً قاسياً أو كبرياءاً في تعامله مع الشخصيات الصعبة؛ بل أظهر سلطاناً تحت السيطرة. فقد إستخدم الإنتهار عند الضرورة (يوحنا 8: 47)، ولكنه تعامل مع الشخصيات الصعبة بالصمت أيضاً (يوحنا 8: 6)، وطرح الأسئلة (مرقس 11: 28-29)، والتوجيه إلى كلمة الله (مرقس 10: 2-3) وتقديم القصص والأمثال (لوقا 7: 40-42).

كان المسيح واضحاً بصورة خاصة في الموعظة على الجبل بشأن التعامل مع الشخصيات الصعبة بمحبة وإتضاع: "لَكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ. مَنْ ضَرَبَكَ عَلَى خَدِّكَ فَاعْرِضْ لَهُ الآخَرَ أَيْضاً وَمَنْ أَخَذَ رِدَاءَكَ فَلاَ تَمْنَعْهُ ثَوْبَكَ أَيْضاً. وَكُلُّ مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ وَمَنْ أَخَذَ الَّذِي لَكَ فَلاَ تُطَالِبْهُ. وَكَمَا تُرِيدُونَ أَنْ يَفْعَلَ النَّاسُ بِكُمُ افْعَلُوا أَنْتُمْ أَيْضاً بِهِمْ هَكَذَا" (لوقا 6: 27-31). تقول رسالة بطرس الأولى 3: 9 " غَيْرَ مُجَازِينَ عَنْ شَرٍّ بِشَرٍّ أَوْ عَنْ شَتِيمَةٍ بِشَتِيمَةٍ، بَلْ بِالْعَكْسِ مُبَارِكِينَ، عَالِمِينَ أَنَّكُمْ لِهَذَا دُعِيتُمْ لِكَيْ تَرِثُوا بَرَكَةً".

يجب أن نحذر من الشعور بالكبرياء عند التعامل مع الشخصيات الصعبة. ومن المهم أن نتذكر التنبيه الذي يقدمه بولس الرسول في رسالة رومية 12: 3 "فَإِنِّي أَقُولُ بِالنِّعْمَةِ الْمُعْطَاةِ لِي لِكُلِّ مَنْ هُوَ بَيْنَكُمْ: أَنْ لاَ يَرْتَئِيَ فَوْقَ مَا يَنْبَغِي أَنْ يَرْتَئِيَ بَلْ يَرْتَئِيَ إِلَى التَّعَقُّلِ كَمَا قَسَمَ اللهُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِقْدَاراً مِنَ الإِيمَانِ". (أنظر أيضاً فيلبي 2: 3-4). لذلك يجب أن نتحلى بالوداعة عندما نضطر إلى التعامل مع شخصيات صعبة. المحبة أيضاً مهمة: "تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ" (غلاطية 5: 14). علينا أن نظهر محبة الله للجميع – بمن فيهم الشخصيات الصعبة.

يقدم سفر الأمثال الكثير من الحكمة بشأن التعامل مع الشخصيات الصعبة. فيحثنا أمثال 12: 16 على الصبر في العلاقات: "غَضَبُ الْجَاهِلِ يُعْرَفُ فِي يَوْمِهِ أَمَّا سَاتِرُ الْهَوَانِ فَهُوَ ذَكِيٌّ". ويمدح أمثال 20: 3 صنع السلام: "مَجْدُ الرَّجُلِ أَنْ يَبْتَعِدَ عَنِ الْخِصَامِ وَكُلُّ أَحْمَقٍ يُنَازِعُ". ويشجعنا أمثال 10: 12 على المحبة: "اَلْبُغْضَةُ تُهَيِّجُ خُصُومَاتٍ وَالْمَحَبَّةُ تَسْتُرُ كُلَّ الذُّنُوبِ". كما يبين أمثال 17: 14 قيمة بعد النظر والإذعان: "اِبْتِدَاءُ الْخِصَامِ إِطْلاَقُ الْمَاءِ فَقَبْلَ أَنْ تَدْفُقَ الْمُخَاصَمَةُ اتْرُكْهَا". وربما يكون من الأفضل، لو أمكن، تجنب الوضع بكامله عن طريق التدقيق في إختيار من نصادقهم: "لاَ تَسْتَصْحِبْ غَضُوباً وَمَعَ رَجُلٍ سَاخِطٍ لاَ تَجِئْ" (أمثال 22: 24).

لا يمكن تجنب التعامل مع الشخصيات الصعبة. ومن السهل أن نتجاوب بالجسد عندما نتعامل معهم. ولكن هذا يخرج منا أسوأ ما فينا. كم يكون من الأفضل أن نسمح للتعامل مع الشخصيات الصعبة أن يظهر ثمر الروح الذي فينا (غلاطية 5: 22-23)! يمكننا بنعمة الله أن نتعامل مع الشخصيات الصعبة بمحبة وفرح وسلام وطول أناة ولطف وصلاح وإيمان ووداعة – وفوق الكل — ضبط النفس. يمكننا أن نقدم لهم نفس المحبة والنعمة والرحمة التي يمنحنا إياها الله. وليتنا نحرص ألا نكون نحن أنفسنا "شخصيات صعبة"!

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن التعامل مع شخص صعب المراس؟