هل يستطيع الله أن يخطيء؟



السؤال: هل يستطيع الله أن يخطيء؟

الجواب:
لإجابة هذا السؤال علينا أولاً أن نتأمل في حقيقة من هو الله. ولكن العقل البشري لا يستطيع أن يستوعب تماماً من هو الله بدون الإعلانات الخاصة التي أعطاها هو لنا. وإحدى سبل الإعلان هي الخليقة (مظمور 19: 1-6). فتعقيد الخليقة وتصميمها ونظامها يقودنا الى الإعتراف بوجود كائن عجيب هو الذي أوجدها ويرعاها.

سبيل آخر هو كلمة الله المكتوبة. فيمكننا، من خلال مقاطع مختلفة من الكلمة، تحديد صفات الله مما يمنحنا لمحة عن شخصيته. يقول أحد اللاهوتيين ان صفاته هي "كماله". والبعض من هذه الصفات هي: ازليته (مزمور 90: 2)؛ ثباته، أو عدم تغيره (يعقوب 1: 17)؛ محبته (يوحنا الأولى 4: 8)؛ وكونه كلي القدرة، الله القدير (رؤيا 1: 8)؛ كونه كلي الوجود، أي وجوده في كل مكان كل وقت (مزمور 139: 7-11)؛ قداسته، طهارته المطلقة وانفصاله عن الشر (حبقوق 1: 13)؛ بره أو عدله (مزمور 11: 7)؛ حقه (تيطس 1: 2).

هذه صورة مختصرة عن الله الذي أظهر نفسه في ثلاث أقانيم: الآب والإبن والروح القدس والصفات، أو الكمالات، تنطبق على كل من هذه الأقانيم. ولأن الله قدوس وعادل وحق ولا يستطيع أن يفعل أي شيء مخالف لذاته، يمكننا أن نخلص الى أنه لا يستطيع أن يخطيء. وبما أن القداسة والبر والصفات الكاملة الأخرى هي هوية الله، فإنه لا يكون الله لو أنه أخطأ. وحقيقة أن الله "قدوس، قدوس، قدوس" تمنعه من فعل أي شيء غير قدوس، أي: خاطيء.

ولكن لا يمكننا أن نختم هذا المقال دون إدراك الحقيقة العجيبة أن الهنا القدوس تدخل في خطية الإنسان. لقد أرسل ابنه الوحيد الى الأرض لكي يموت ويدفع أجرة الخطية. "فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ" (بطرس الأولى 3: 18). "الَّذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا فَنَحْيَا لِلْبِرِّ. الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ" (بطرس الأولى 2: 24). "إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ" (رومية 3: 23-25).

English


عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل يستطيع الله أن يخطيء؟

تعلم كيف ...

الحصول على الحياة الأبدية



استغفر الله