ممن كان قايين خائفاً بعد قتله هابيل؟



 

السؤال: ممن كان قايين خائفاً بعد قتله هابيل؟

الجواب:
في تكوين 4: 13-14 بعدما قتل قايين أخاه هابيل بوقت قصير "قَالَ قَايِينُ لِلرَّبِّ: ذَنْبِي اعْظَمُ مِنْ انْ يُحْتَمَلَ. انَّكَ قَدْ طَرَدْتَنِي الْيَوْمَ عَنْ وَجْهِ الارْضِ وَمِنْ وَجْهِكَ اخْتَفِي وَاكُونُ تَائِها وَهَارِبا فِي الارْضِ فَيَكُونُ كُلُّ مَنْ وَجَدَنِي يَقْتُلُنِي." فممن كان قايين خائفاً على وجه التحديد؟ إن الأشخاص الوحيدين الذين يذكرهم الكتاب المقدس حتى هذا الوقت هم آدم وجواء (والدي قايين) وهابيل (الذي صار ميتاً الآن). فمن الذي يمكن أن يكون مصدراً لتهديد قايين؟

من المهم أن ندرك أن قايين وهابيا كانا بالغين في الوقت الذي قتل فيه قايين هابيل. كان كليهما مزارعين برعيان أراضيهما وقطعانهما (تكوين 4: 2-4). لا يخبرنا الكتاب المقدس ما عمرهما، ولكن من المرجح أنهما كانا غي الثلاثينات أو الأربعينات من العمر. لا يذكر الكتاب المقدس على وجه التحديد أنه كان لآدم وجواء أولاد آخرين بين هابيل وشيث (تكوين 4: 25). ولكن، من غير المرجح أن أكثر شخصين كمالاً في تاريخ العالم، وهما آدم وحواء، لم ينجبا أطفالاً لعشرات السنوات. كان لآدم وحواء أبناء بعد شيث (تكوين 5: 4) فلم لا يكون لهما أولاد بين هابيل وشيث؟ لم يقل الكتاب المقدس أن شيث كان الطفل الأول لآدم وجواء أو حتى الإبن الأول لهما بعد قتل هابيل. بل يقول أن شيث كان "بديلاً" لهابيل. ويتتبع تكوين الإصحاج الخامس نسل شيث. قبل موته، من المرجح أن هابيل كان الإبن "المختار" الذي يأتي من نسله المسيا (تكوين 3: 15). وفي هذا صار شيث هو "بديل" لهابيل.

فممن كان قايين خائفاً؟ كان قايين خائفاً من إخوته، وأخواته، وأبناء وبنات إخوته وأخواته الذين كانوا قد ولدوا قبل ذلك ويستطيعون أن يطالبوا بالإنتقام منه. إن حقيقة وجود زوجة لقايين (تكوين 4: 17) هي دليل آخر أن آدم وحواء كان لهما أولاد آخرين بعد قايين وهابيل ولكن قبل شيث.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ممن كان قايين خائفاً بعد قتله هابيل؟