ما معنى أن الكنيسة هي عروس المسيح؟



 

السؤال: ما معنى أن الكنيسة هي عروس المسيح؟

الجواب:
يتم تطبيق صورة ورمزية الزواج على المسيح وجسد المؤمنين الذي يسمى الكنيسة. وتتكون الكنيسة من الذين وضعوا ثقتهم في المسيح كمخلص شخصي لهم وقبلوا الحياة الأبدية. وقد إختار المسيح، العريس، في محبته وتضحيته أن تكون الكنيسة هي عروسه (أفسس 5: 25-27). وكما كانت هناك فترة خطبة في زمن الكتاب المقدس حيث يتم فصل العريس عن العروس حتى الزفاف، فإن عروس المسيح أيضاً منفصلة عن عريسها في عصر الكنيسة. إن مسئوليتها في فترة الخطبة هي أن تكون أمينة له (كورنثوس الثانية 11: 2؛ أفسس 5: 24). وعند مجيء المسيح مرة ثانية سوف تجتمع الكنيسة مع العريس في "عشاء العرس" حيث تكون الوحدة الحقيقية بين المسيح وعروسه (رؤيا 19: 7-9؛ 21: 1-2).

وفي الأبدية سوف يدخل المؤمنين إلى المدينة السماوية أي أورشليم الجديدة والتي تسمى أيضاً "المدينة المقدسة" في سفر الرؤيا 21: 2 و 10. إن أورشليم الجديدة ليست هي الكنيسة، ولكنها تحمل بعض صفات الكنيسة. فيرى يوحنا في رؤيته عن نهاية الزمان، المدينة نازلة من السماء مزينة "مثل عروس" بمعنى أنها ستكون مدينة مجيدة وبهية وسيكون سكان المدينة، الذين هم مفديو الرب مقدسين وطاهرين ولابسين ثياب البر والقداسة البيضاء. وقد أخطأ البعض في تفسير الآية 9 بأن المدينة المقدسة هي عروس المسيح، ولكن هذا غير صحيح لأن المسيح مات من أجل شعبه وليس من أجل مدينة. وتسمى المدينة عروس لأنها تضم كل من هم العروس، مثلما يسمى تلاميذ المدرسة أحياناً "المدرسة".

إن المؤمنين بالمسيح هم عروس المسيح، ونحن ننتظر بشوق عظيم اليوم الذي نتحد فيه مع عريسنا. وحتى ذلك الوقت نظل أمناء له ونقول مع مفديي الرب "تعال أيها الرب يسوع!" (رؤيا 22: 20).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما معنى أن الكنيسة هي عروس المسيح؟