هل يمكن إضافة أسفار للكتاب المقدس؟



السؤال: هل يمكن إضافة أسفار للكتاب المقدس؟

الجواب:
لا يوجد سبب مقنع يجعلنا نعتقد أن الله سيقوم بإضافة المزيد من الوحي لكلمته. فالكتاب المقدس يبدأ مع بداية البشرية — سفر التكوين – وينتهي مع نهاية البشرية كما نعرفها – سفر الرؤيا. وكل ما بين هذين السفرين هو لمنفعتنا كمؤمنين، لكي نتشدد بحق كلمة الله في حياتنا اليومية. ونحن نعلم ذلك من رسالة تيموثاوس الثانية 16:3-17 "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ، لِكَيْ يَكُونَ إِنْسَانُ اللهِ كَامِلاً، مُتَأَهِّباً لِكُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ".

فإذا تمت إضافة أسفار أخرى إلى الكتاب المقدس، هذا يعني أن الكتاب المقدس الذي بين أيدينا اليوم غير كامل – وأنه لا يخبرنا كل ما يجب أن نعرفه. وبالرغم من أن الآية الآتية تنطبق على سفر الرؤيا فقط، فإن سفر الرؤيا 18:22-20 يعلمنا حقيقة هامة بشأن الإضافة إلى كلمة الله: "لأَنِّي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالَ نُبُوَّةِ هَذَا الْكِتَابِ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَزِيدُ عَلَى هَذَا يَزِيدُ اللهُ عَلَيْهِ الضَّرَبَاتِ الْمَكْتُوبَةَ فِي هَذَا الْكِتَابِ. وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هَذِهِ النُّبُوَّةِ يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ..."

فنحن لدينا كل ما نحتاج إليه في الـ66 سفراً الموجودة في الكتاب المقدس. ولا يوجد أي موقف في الحياة لا مواجهته بما هو موجود في الكتاب المقدس. فما بدأ في سفر التكوين قد أكمل في سفر الرؤيا. فالكتاب المقدس كامل وكافي بالتمام. هل يمكن أن يضيف الله أسفار إلى الكتاب المقدس؟ بالطبع يمكنه ذلك. ولكن، لا يوجد سبب كتابي أو لاهوتي يقنعنا بأنه سوف يفعل ذلك، أو بأنه توجد حاجة لذلك.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل يمكن إضافة أسفار للكتاب المقدس؟