ماذا يقول الكتاب المقدس عن الكراهية؟



 

السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن الكراهية؟

الجواب:
في ضوء الكتاب المقدس توجد جوانب إيجابية وأخرى سلبية للكراهية. لأنه من المقبول أن نكره الأمور التي يكرهها الله؛ ففي الواقع هذا دليل على صحة علاقتنا مع الله. "يَا مُحِبِّي الرَّبِّ أَبْغِضُوا الشَّرَّ." (مزمور 97: 10). بالفعل، كلما كانت علاقتنا قريبة من الله وكلما زادت شركتنا معه، كلما زاد وعينا بالخطية في داخلنا وخارجنا. ألا نحزن ونشتعل بالغضب عندما نسمع تجديفاً على إسم الرب، وعندما نرى النفاق الروحي، وعندما نرى المجاهرة بعدم الإيمان والسلوك الشرير؟ كلما زاد فهمنا لشخصية الله نتمكن من أن نتشبه به أكثر ونكره الأمور المناقضة لكلمته وطبيعته.

ولكن الكراهية السلبية هي بالتأكيد الكراهية الموجهة إلى الآخرين. يذكر الرب يسوع الكراهية في موعظته على الجبل بقوله: "إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ..."(متى 5: 22). يوصينا الرب أن نسارع إلى مصالحة إخوتنا، وليس فقط أن نصالحهم قبل أن نأتي أمام الرب (متى 5: 23-26). إن فعل القتل مدان بالتأكيد، ولكن الكراهية خطية "قلب"، وأي فكر أو فعل كراهية هو قتل في عيني الله يتطلب عدله، ربما ليس في هذه الحياة بل في وقت الدينونة. إن الكراهية بشعة جداً في عيني الله حتى أنه يقول أن الشخص الذي يكره إنما يسلك في الظلمة، وليس النور (يوحنا الأولى 2: 9، 11). إن أسوأ وضع هو أن يستمر الشخص في إدعاء التدين بينما يستمر في عداوة مع أخاه. تعلن كلمة الله أن مثل هذا الشخص كاذب (يوحنا الأولى 4: 20)، وقد يخدع البشر، ولكنه لا يستطيع أن يخدع الله. فكم من المؤمنين يعيشون لسنين عديدة متظاهرين بأن الأمور حسنة، لابسين قناعاً أمام الناس، ولكنهم في النهاية مذنبين لأنهم إحتفظوا في قلوبهم بعداء (كراهية) ضد أحد إخوتهم المؤمنين؟

الكراهية هي سم يدمرنا من الداخل، وينتج عنه مرارة تأكل قلوبنا وأذهاننا. لهذا تقول كلمة الله بأننا يجب ألا نسمح "لجذر المرارة" أن ينبت في قلوبنا (عبرانيين 12: 15). الكراهية أيضاً تدمر شهادتنا المسيحية لأنها تخرجنا من الشركة مع الرب ومع المؤمنين الآخرين. يجب أن نحرص على تنفيذ وصية الرب ونتصالح سريعاً مع الجميع في كل الأمور، مهما كانت صغيرة، والرب أمين لكي يغفر لنا كما وعدنا (يوحنا الأولى 1: 9؛ 2: 1)



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس عن الكراهية؟