settings icon
share icon
السؤال

ما معنى الايمان بيسوع؟

الجواب


يبدو السؤال "هل تؤمن بيسوع؟" وكأنه سؤال غريب. اذ يبدو شبيهًا بالسؤال: "هل تؤمن بسانتا كلوز؟" أو "هل تؤمن بالفضائيين؟" لكن السؤال "هل تؤمن بيسوع؟" يعني أكثر بكثير من مجرد "هل تؤمن أن يسوع المسيح كان موجودًا/ أو لازال موجودًا؟" المعنى الحقيقي للسؤال هو: "هل تؤمن أن يسوع المسيح هو من يقول الكتاب المقدس أنه هو، وهل تثق به كمخلصك؟"

فهل تؤمن بيسوع؟

هل تؤمن أن يسوع هو الله في صورة بشرية (يوحنا 1: 1، 14)؟ هل تؤمن أن يسوع مات على الصليب ليدفع ثمن خطاياك (كورنثوس الأولى 15: 3؛ كورنثوس الثانية 5: 21)، التي تستحق عنها الانفصال الأبدي عن الله (رومية 6: 23)؟ هل تؤمن أن ذبيحة يسوع، الله المتجسد، هي الثمن الوحيد المناسب لخطاياك (يوحنا الأولى 2: 2؛ يوحنا 14: 6؛ أعمال الرسل 4: 12)؟

هل تصدق هذه الامور؟ إن كان كذلك، فهذا شيء عظيم، لكن الإيمان بالحقائق عن يسوع ليس سوى جزء من المعادلة. الإيمان حسب الكتاب المقدّس هو أكثر بكثير من مجرد الإيمان بصحة بعض الأشياء. الإيمان الخلاصي الكتابي هو أيضًا الثقة في تلك الحقائق والاتكال عليها.

الكرسي مثال جيد. يمكنك أن تنظر إلى كرسي وتعتقد أنه مصنوع من مواد قوية بما يكفي لتحمل وزنك، ويمكنك أن تصدّق أنه تم تجميعه بشكل صحيح. لكن هذا ليس الإيمان حسب الكتاب المقدّس كتابيًا. الإيمان الكتابي هو الجلوس على الكرسي. والثقة بأن الكرسي يرفع وزنك عن الأرض فعلًا.

هل تثق في كون يسوع هو مخلصك؟ هل تعتمد على كون موته ثمنًا كاملًا لدين خطاياك؟ هل تعتمد على قيامته كضمان أنك، أنت أيضًا، ستقام إلى الحياة الأبدية بعد الموت؟ ليس أن هذا يمكن أن يحدث أبدًا، ولكن إذا تم سحب "كرسي" يسوع المسيح من تحتك، من الناحية الروحية، هل ستصطدم بالأرض، أم أنك تعتمد أيضًا على أشياء أخرى بالإضافة إلى الكرسي؟

إذا فهمت وصدقت ما يقوله الكتاب المقدس عن يسوع، وإذا كنت تثق في هذه الحقائق كأساس للخلاص- فأنت تخلص! وتكون "مؤمنًا بيسوع" بالمعنى الكتابي.

إذا لم تكن متأكدًا من حقيقة ايمانك بيسوع ولكنك ترغب في ذلك، أو إذا شعرت أن الله يجذبك إلى الإيمان بيسوع، فإن الخطوة التالية بسيطة. آمن! ثق في يسوع! اعتمد عليه لخلاصك. اسمح لله أن يحولك من الخطية إلى الغفران والخلاص.

إذا كنت ترغب في التعبير شفهيًا لله عن إيمانك الجديد، فإليك مثال لما يمكنك قوله: "يا الله، أعلم أنني أخطأت. أعلم أن خطيتي تفصلني عنك. أعلم أنه إذا تركت خطيتي دون غفرانك فإنها ستفصلني عنك إلى الأبد. أنا أؤمن وأثق أن يسوع المسيح هو مخلصي، وأنه مات ليدفع العقوبة الكاملة عن خطاياي، وأنه قام من بين الأموات في اليوم الثالث. أنا أعتمد على تضحيته وحدها لتجعلني في علاقة صحيحة معك. شكرا لك على غفرانك لي. شكرا لك لأنك خلّصتني. ساعدني في الاقتراب منك كل يوم بقية حياتي".

هل اتخذت قرارًا بشأن المسيح بسبب ما قرأته هنا؟ إذا كان الأمر كذلك، فالرجاء النقر على عبارة "لقد قبلت المسيح اليوم" أدناه.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

ما معنى الايمان بيسوع؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries