هل يمتلك المؤمنين السلطان لإنتهار إبليس؟



 

السؤال: هل يمتلك المؤمنين السلطان لإنتهار إبليس؟

الجواب:
يعتقد بعض المؤمنين أنهم لا يمتلكون فقط السلطان لإنتهار إبليس، بل أنه يجب عليهم أن ينشغلوا بإنتهاره بإستمرار. ولكن لا يوجد سند كتابي لمثل هذا الإعتقاد. فإن الشيطان ليس كلي الوجود مثل الله. فلا يمكنه سوى التواجد في مكان واحد فقط في وقت معين، وإحتمال أن يعمل بنفسه على مضايقة المؤمنين هو إحتمال ضعيف. بالطبع لديه جيش من الأرواح الشريرة الذين ينفذون أوامره، وهم منتشرين في كل مكان ليدمروا شهادة المؤمنين. وهنا تجدر الإشارة أن الشخص المؤمن لا يمكن أن يسكنه روح شرير بنفس الطريقة التي يصف بها الكتاب المقدس من كانت تسكنهم أرواح شريرة.

يجب أن نعي كمؤمنين حقيقة وجود الشر. وإذ نجاهد لكي نثبت في إيماننا، يجب أن ندرك أن أعداؤنا ليسوا مجرد أفكار بشرية، ولكن قوات حقيقية تأتي من قوى الظلام. يقول الكتاب المقدس: "فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ، عَلَى ظُلْمَةِ هَذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ" (أفسس 6: 12).

واضح أن الله قد سمح للشيطان بقدر من القوة والتأثير على الأرض، على الأقل في الوقت الحاضر، وفي كل الأحوال تحت تحكم وسيادة الله. يقول الكتاب المقدس أن الشيطان يجول مثل أسد زائر يبحث عن فريسة، أي يبحث عن ضحية لكي يبتلعها (بطرس الأولى 5: 8). الشيطان هو القوة العاملة في قلوب من يرفضون طاعة الله (أفسس 2: 2). وأي شخص ليس تحت سلطان الله هو في قبضة إبليس (أعمال الرسل 26: 18؛ كورنثوس الثانية 4: 4). إن المؤمنين المولودين ثانية لم يعودوا مستعبدين للشيطان أو للخطية (رومية 6: 6-7)، ولكن هذا لا يعني أننا محصنين ضد التجارب التي يضعها أمامنا.

لا يمنح الكتاب المقدس المؤمنين السلطان لإنتهار إبليس، ولكن أن يقاوموه. تقول رسالة يعقوب 4: 7 " فَاخْضَعُوا لِلَّهِ. قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُمْ." ويقول سفر زكريا 3: 2 أن الرب هو من ينتهر الشيطان. وحتى ميخائيل، وهو واحد من أقوى الملائكة لم يجرؤ أن يشتكي على إبليس بل قال: "لِيَنْتَهِرْكَ الرَّبُّ" (يهوذا 1: 9). لهذا يجب على المؤمن أن يلجأ إلى المسيح أمام هجمات إبليس. وبدلاً من التركيز على هزيمة إبليس، علينا أن نركز على إتباع المسيح (عبرانيين 12: 2) والثقة في أنه هو من يهزم قوات الشر.

ليس من الضروري أن ينتهر المؤمن إبليس لأن الله قد أعطانا سلاحه الكامل لنقف ضد الشرير (أنظر أفسس 6: 10-18). إن أكثر الأسلحة فاعلية ضد إبليس هي الإيمان والحكمة ومعرفة الله وكلمته. عندما جرب الشيطان المسيح أجابه بالمكتوب (أنظر متى 4: 1-11). لكي ننتصر في الأمور الروحية يجب أن نحافظ على ضمير نقي ونتحكم في أفكارنا: "لأَنَّنَا وَإِنْ كُنَّا نَسْلُكُ فِي الْجَسَدِ، لَسْنَا حَسَبَ الْجَسَدِ نُحَارِبُ. إِذْ أَسْلِحَةُ مُحَارَبَتِنَا لَيْسَتْ جَسَدِيَّةً، بَلْ قَادِرَةٌ بِاللَّهِ عَلَى هَدْمِ حُصُونٍ. هَادِمِينَ ظُنُوناً وَكُلَّ عُلْوٍ يَرْتَفِعُ ضِدَّ مَعْرِفَةِ اللهِ، وَمُسْتَأْسِرِينَ كُلَّ فِكْرٍ إِلَى طَاعَةِ الْمَسِيحِ" (كورنثوس الثانية 10: 3-5).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يمتلك المؤمنين السلطان لإنتهار إبليس؟؟