ماذا يقول الكتاب المقدس عن زيت المسحة؟



 

السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن زيت المسحة؟

الجواب:
تم ذكر زيت المسحة 20 مرة في الكتاب المقدس، وقد إستخدم في العهد القديم لسكبه على رأس رئيس الكهنة وأبنائه وفي الرش على خيمة الإجتماع وأثاثها لتخصيصها وتقديسها للرب. (خروج 25: 6؛ لاويين 8: 30؛ عدد 4: 16). وقد سمي "زيت المسحة المقدس" ثلاث مرات وقد حرِّم على اليهود إعادة إنتاجه لإستخدامهم الشخصي (خروج 30: 32-33). توجد وصفة إعداد زيت المسحة في سفر الخروج 30: 23-24 ويحتوي على المر والقرفة وعناصر طبيعية أخرى. لا يوجد أي دليل أو إشارة أن الزيت أو مكوناته يحمل قوة معجزية. بل كانت التعليمات الصارمة لإنتاج وإستخدام الزيت بمثابة إختبار لطاعة شعب إسرائيل وإظهار لقداسة الله المطلقة.

تشير أربعة مقاطع فقط في العهد الجديد لممارسة المسح بالزيت، ولا يقدم أي منها تفسيراً لإستخدامه. ويمكننا أن نصل إلى رأي في هذا الشأن بناء على سياق النص. ففي إنجيل مرقس 6: 13 يقوم التلاميذ بمسح المرضى بالزيت وشفاؤهم. وفي لوقا 7: 46 تمسح مريم قدمي المسيح كعمل عبادة له. وفي يعقوب 5: 14 يمسح شيوخ الكنيسة المرضى بالزيت للشفاء. وفي عبرانيين 1: 8-9 يقول الله للمسيح عند عودته منتصراً إلى السماء "كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ... مَسَحَكَ اللهُ إِلَهُكَ بِزَيْتِ الاِبْتِهَاجِ..."

هل يجب أن يستخدم المؤمنين المسح بالزيت اليوم؟ لا يوجد شيء في الكتاب المقدس يوصي أو يقترح إستخدام زيت مماثل اليوم، ولكن أيضاً لا يوجد ما يمنعه. يستخدم الزيت كثيراً للإشارة إلى الروح القدس في الكتاب المقدس، كما في مثل العذارى الحكيمات والجاهلات (متى 25: 1-13). وهكذا، فإن المؤمنين لديهم حضور زيت الروح القدس الذي يقودنا إلى كل الحق ويمسحنا بصورة دائمة بنعمته وتعزيته. "وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَكُمْ مَسْحَةٌ مِنَ الْقُدُّوسِ وَتَعْلَمُونَ كُلَّ شَيْءٍ." (يوحنا الأولى 2: 20).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس عن زيت المسحة؟