هل يرنم/يغني الملائكة؟



 

السؤال: هل يرنم/يغني الملائكة؟

الجواب:
قد يبدو السؤال عما إذا كان الملائكة يرنمون غريباً، لأن الحكمة التقليدية تقول: "بالطبع إنهم يرنمون". ومن الشائع أن نرى صوراً للملائكة يحملون كتب ترانيم أو قيثارات أو منشغلين بالموسيقى. ويذكر الناس غالباً قصة الميلاد مع القول: "لقد رنمت الملائكة للرعاة عندما ولد المسيح، أليس كذلك؟" المشكلة هي أن الترنيم غير مذكور في رواية الكتاب المقدس لقصة الميلاد. وفي الواقع، الأدلة الكتابية قليلة على أن الملائكة يرنمون.

ربما يكون أوضح مقطع كتابي في هذا الشأن هو سفر ايوب 38: 7 الذي يقول أنه عند خلق العالم "تَرَنَّمَتْ كَوَاكِبُ الصُّبْحِ مَعاً وَهَتَفَ جَمِيعُ بَنِي اللهِ". وفي الرموز المستخدمة في الشعر العبري فإن "كواكب الصبح" ترمز إلى "الملائكة"، والترنيم هو "الهتاف". ويبدو الأمر بسيطاً وواضحاً: الملائكة يرنمون. ولكن الكلمة العبرية المترجمة "رنم" لا تتضمن دائماً الموسيقى. فيمكن أن تترجم أحياناً "هتاف بفرح"، "هتاف مدوي" أو "إبتهاج". أيضاً، الكلمة المترجمة "ملائكة" تعني حرفياً "بني الله".

سفر الرؤيا 5 هو مقطع آخر يمكن أن يشير إلى أن الملائكة يرنمون. تذكر الآية 9 كائنات "ترنم ترنيمة جديدة" في السماء. هذه الكائنات التي ترنم هم الشيوخ الأربعة والعشرين والكائنات الحية الأربعة – في الغالب كائنات ملائكية، ولكن لا يسمون كذلك بالتحديد. ثم في الآية 11 يسمع "صوت ملائكة كثيرين". ولكنهم هنا "قائلين" وليسوا "مرنمين". إن كلمات الملائكة الكثيرين في الآية 12 تشبه إلى حد كبير كلمات الترنيمة في الآية 9، ولكن كلمات الملائكة لم تسمى ترنيمة بصورة مباشرة. لهذا لا يوجد دليل قاطع في رؤيا 5 أن الملائكة يرنمون.

وماذا عن قصة الميلاد؟ يقول إنجيل لوقا 2: 13-14 "وَظَهَرَ بَغْتَةً مَعَ الْمَلاَكِ جُمْهُورٌ مِنَ الْجُنْدِ السَّمَاوِيِّ مُسَبِّحِينَ اللهَ وَقَائِلِينَ: الْمَجْدُ لِلَّهِ..." لاحظ، هنا أيضاً، أن الملائكة "قائلين" وليس بالتحديد "مرنمين". وبما أن الترنيم أحد أشكال الكلام، فإن المقطع لا يستبعد فكرة ترنيم الملائكة – ولكنه أيضاً لا يجيب عن هذا السؤال بشكل قاطع.

بإختصار، إن الكتاب المقدس لا يقدم إجابة محددة حول ترنيم الملائكة. لقد خلق الله البشر ولهم ميول فطرية للموسيقى والغناء، خاصة في مجال العبادة (أفسس 5: 19). فنحن كثيراً ما نرنم في تسبيحنا لله. كما إن حقيقة كون كلمات الملائكة في رؤيا 5 ولوقا 2 هي كلمات تسبيح، في صيغة شعرية، تساند فكرة ترنيم الملائكة. ويبدو منطقياً أن الله خلق الملائكة بنفس النزعة الطبيعية للترنيم/الغناء مثل البشر. ولكننا لا يمكن أن نكون متشددين في هذا. فسواء كان الملائكة يرنمون أو يتكلمون في الكتاب المقدس، فإنهم يعبدون ويسبحون الله. ويمكن لنا أن نتمثل بهم!



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يرنم/يغني الملائكة؟